«الوطني» يقر مشروع قانون اتحادي بشأن تنظيم المساجد

«الوطني» يقر مشروع قانون اتحادي بشأن تنظيم المساجد

أقر المجلس الوطني الاتحادي خلال جلسته الثانية أمس برئاسة الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس، وحضور عبدالرحمن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع ووزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، والدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، مشروع قانون اتحادي في شأن تنظيم ورعاية المساجد، وتبنى توصية بناء على سؤال بشأن الرقابة على المكملات الغذائية المستخدمة في الصالات الرياضية، طالب فيها بتفعيل آلية الرقابة بين وزارة الصحة وتنمية المجتمع والجهات المحلية ذات العلاقة للرقابة وترخيص المدربين والتفتيش على المكملات الغذائية في الصالات الرياضية، وتشديد العقوبات في حال استخدم أية مواد أو مكملات غذائية ما لم يتم التصريح بها.قالت الدكتورة أمل القبيسي في كلمة لها: يتابع المجلس باهتمام شديد ما يدور في منطقتنا من أحداث متسارعة، وتحديات استراتيجية متنامية، تؤكد أهمية ما تقوم به دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، وإننا إذ ندين بأقسى العبارات إطلاق المتمردين الحوثيين وحلفائهم في الرابع من نوفمبر/‏‏‏‏ تشرين الثاني الجاري، صاروخاً باليستياً استهدف مدينة الرياض، وتم اعتراضه وتدميره بنجاح، نؤكد أنه أمر كاشف عن سوء النوايا والحقد والمؤامرات التي تحاك ضد دول تحالف الحق من قبل قوى إقليمية متآمرة وميليشيات طائفية موالية لها.وأكدت دعم المجلس لقيادتنا ودولتنا في مساندتنا بكل قوة وحسم للمملكة العربية السعودية الشقيقة، ونثمن مواقف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتأكيد سموه على أن أمن المملكة العربية السعودية جزء لا يتجزأ من أمن دولة الإمارات العربية المتحدة، في تعبير جلي عن ثوابت دولتنا ومبادئها وضمير شعبنا وإرادته الوطنية والقومية، ونؤكد وقوفنا صفاً واحداً، قيادة وحكومة وشعباً، من أجل الدفاع عن مقدرات ومكتسبات ومصالح دولنا وشعوبنا.وقالت: يدين المجلس العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف أحد أنابيب النفط في مملكة البحرين الشقيقة يوم الجمعة الماضية، ونعبر عن تضامننا الكامل ومساندتنا التامة لأشقائنا في مملكة البحرين، واثقين بأن الإرهاب لن ينال من عزيمة قيادتها وشعبها. وتقدمت الدكتورة القبيسي باسمها ونيابة عن الأعضاء إلى القيادة الرشيدة بأسمى آيات التهنئة والتبريكات بمناسبة افتتاح متحف «اللوفر أبوظبي». وقالت: لقد جاء اعتماد مجلس الوزراء الميزانية الاتحادية للوزارات والجهات الاتحادية المستقلة للأعوام 2018 -2021 من دون عجز، وتخصيص 43٪ منها للتعليم والصحة وتنمية المجتمع، برهاناً قوياً على أننا ماضون على الدرب الصحيح.
مصلحة الوطن
وقال عبدالرحمن العويس في كلمته: يحرص المجلس على تحقيق مصلحة الوطن والمواطن من خلال العمل على الاستماع إلى قضاياه ومناقشتها وإيجاد الحلول لها، فالمجلس كان الركيزة الأٍساسية في مسيرة التطور والتنمية في الدولة، كما انه اليوم الركيزة الأساسية في تحقيق رؤيتها والوصول إلى المستقبل المشرق.وأضاف: إنني أعبر عن مدى اعتزازي بالثقة الغالية التي منحتني إياها قيادة دولة الإمارات بتعييني وزير دولة لشؤون المجلس، كما أتوجه بالشكر والتقدير إلى نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة والدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية على قيادتهما الاستثنائية للوزارة.
حضور الوزراء
وطالب أعضاء بحضور الوزراء المعنيين إلى المجلس للإجابة عن أسئلتهم وعدم الاكتفاء بالردود الكتابية التي وصلت للمجلس من وزراء سابقين قبل التشكيل الوزاري الأخير، حيث طالب العضو سعيد الرميثي بحضور الوزير المعني للرد على سؤال بشأن دعم المواهب الرياضية، كما طالب الرميثي بحضور وزير الاقتصاد للرد على سؤاله بشأن ارتفاع أسعار السيارات وعدم الاكتفاء بالرد الكتابي.واكتفى الرميثي بالرد الكتابي على سؤاله حول تعديل الدرجات الوظيفية لعدد من موظفي هيئة «تنمية» بعد دمجها بوزارة الموارد البشرية والتوطين، حيث جاء في الرد الكتابي أنه تم تشكيل لجنة ثلاثية ضمت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية ووزارة المالية التي تم إدخالها في هذا الأمر بناء على تكليف من مجلس الوزراء، ووزارة الموارد البشرية والتوطين، وتم تسكين موظفي الهيئة من خلال اتباع الإجراءات القانونية الصحيحة بتوافق الجهات المعنية وهي: الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية ووزارة المالية وقيام وزارة الموارد البشرية والتوطين بتنفيذ ما استقر عليها الأمر بتمكين الموظفين الذين كانوا يعملون بهيئة تنمية من الحصول على الدرجات الوظيفية التي يستحقونها. وطلب العضو الدكتور محمد عبدالله المحرزي حضور الوزيرة للإجابة عن سؤال بشأن شرط السن للحصول على منحة الزواج وعدم الاكتفاء بالرد الكتابي.
الإفتاء والتواصل الاجتماعي
كشف الدكتور محمد مطر الكعبي عن مخاطبة دواوين الحكام لتشكيل مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي بعد أن أصدر مجلس الوزراء في وقت سابق قرارا بإنشاء مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، مشيرا إلى ان مركز الإفتاء الرسمي تم انشاؤه منذ العام 2008، ويقدم ثلاث خدمات يومية وله أهداف سامية هي تعزيز الولاء والانتماء، ويرد يوميا على 1300 اتصال وأصبحنا مرجعية عالمية ونحمل لواء الوسطية والاعتدال عالمياً، لدينا أكثر من 3 ملايين فتوى مؤرشفة، والأمور تسير وفق آلية منضبطة للإفتاء.وأضاف في معرض رده على سؤال من العضو سعيد صالح الرميثي حول قيام بعض مفتي الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالإفتاء عبر حساباتهم الشخصية في وسائل التواصل الاجتماعي وانه لا يوجد مفت في الأوقاف يوجد لديه موقع إلكتروني يجيب من خلاله على الفتاوى بشكل شخصي. وقال: انني متفائل جدا بمركز الموطأ للعلماء الذي يضم 50 طالبا يدرسون الإفتاء وكذلك 500 طالب في جامعة محمد الخامس.
العلاج الطبيعي
وأكد عبدالرحمن العويس ان وزارة الصحة بصدد زيادة ساعات الدوام في بعض عيادات العلاج الطبيعي، وأن العيادة في مستشفى صقر استقبلت أكثر من 24 ألف شخص في عام 2016 والعدد في ازدياد، ومركز الجزيرة الحمراء مجهز بطاقة 20 سريرا وحريصون على الزيادة في الإمكانيات المتاحة وتمت زيادة الكوادر، وهناك تغير ملحوظ في هذا الموضوع وتم التمديد للساعة 8 مساء.جاء ذلك ردا على سؤال من العضو أحمد يوسف النعيمي حول تمديد ساعات العمل حتى الفترة المسائية في عيادة العلاج الطبيعي.
المكملات الغذائية
وردا على سؤال من العضو مروان بن غليطة بشأن الرقابة على المكملات الغذائية المستخدمة في الصالات الرياضية قال العويس: المكملات الغذائية هي من اختصاص البلديات لأن تسجيلها يتم فيها، ولكن الوزارة تقوم بتقييم هذه المنتجات وتحليلها، وتم سحب عدد 67 صنفا من المكملات الغذائية العام الماضي و17 صنفا خلال العام الجاري. وقال ردا على سؤال من العضو سعيد صالح الرميثي عن مبادرات اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ لدى الوزارة 14 عيادة متخصصة للإقلاع عن التدخين، وهناك زيادة في أعداد المراجعين بنسبة 25 بالمئة خلال عامين 2015 و2016 ونسبة المقلعين عن التدخين وصلت إلى 20 بالمئة من المراجعين وتم إضافة اكثر من 150 بالمئة أطباء متخصصين في هذا المجال، وبدأنا في توفير عقاقير جديدة ومتنوعة تساعد على الإقلاع عن التدخين وهناك عيادات متنقلة، وهاجسنا الأكبر هو تحدي المدخنين في الفئة العمرية ما بين 10 إلى 18 سنة. وفي بند مشروعات القوانين الواردة من الحكومة وافق المجلس على مشروع قانون اتحادي في شأن مكافحة التسول وذلك للإحالة إلى لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية.واطلع المجلس على مراسيم اتحادية بشأن تسع اتفاقيات ومعاهدات دولية أبرمتها الحكومة.
تنظيم ورعاية المساجد
ووافق المجلس على تغيير مسمى المشروع ليصبح تنظيم ورعاية المساجد، ويتكون من 22 مادة، وتسري أحكامه على المساجد والمصليات العامة ومصليات الأعياد في الدولة، وحظر مشروع القانون على الموظفين العاملين في المساجد الانتماء إلى أي جماعة غير مشروعة، أو ممارسة أي نشاط سياسي أو تنظيمي ممنوع، والقيام بمهام الوعظ أو الإفتاء أو إلقاء الدروس أو تحفيظ القرآن الكريم خارج المساجد أو الجهات المصرح بها من قبل السلطة المختصة، والمشاركة بأية أنشطة إعلامية دون الحصول على إذن مسبق من السلطة المختصة، وجمع التبرعات أو المساعدات المالية أو العينية لشخصه أو للغير.وحسب مشروع القانون يجوز بموافقة السلطة المختصة تسمية المسجد بناء على رغبة المتبرع ببنائه، ولا يجوز تكرار اسم المسجد في المدينة الواحدة إلا بموافقة السلطة المختصة.
العويس: 37% نسبة حالات الطوارئ
أكد عبدالرحمن العويس أن 37% فقط من إجمالي الحالات المترددة على أقسام الطوارئ والحوادث في مستشفيات وزارة الصحة في العام 2017 هي حالات طارئة وذلك من اجمالي الحالات التي وصلت إلى 474 ألفاً و539 مراجعاً منذ بداية العام، بينما بلغت نسبة الحالات الطارئة العام الماضي 27% فقط من اجمالي الحالات التي بلغت 749 الفا و28 مراجعا مشيرا إلى ان 8% من الحالات يتم ادخالها الأقسام الداخلية لاستكمال العلاج موضحا أنه في المناوبة الواحدة يوجد ما بين 4 إلى 6 أطباء، وان 95% من المراجعين تلقوا الخدمة خلال اقل من 4 ساعات بينما تزيد عن 4 ساعات في كثير من دول العالم. وأوضح في معرض رده على سؤال من العضو أحمد يوسف النعيمي حول زيادة عدد الأطباء المناوبين في أقسام الطوارئ ان 63% من الحالات المترددة على أقسام الطوارئ خلال العام الجاري حالات عادية، و73% من إجمالي الحالات في العام الماضي حالات عادية بإمكانها مراجعة المراكز الصحية، مشيرا إلى ان الوزارة بصدد زيادة أعداد الأطباء في هذه الأقسام.
الكعبي: الحد الأدنى لراتب الإمام 6300 درهم
ناقش الأعضاء موضوع تدني رواتب بعض أئمة المساجد بالذات في المساجد التي تدار من قبل بعض افراد المجتمع، مطالبين بإعادة النظر في رواتب هذه الفئة من الأئمة. وأكد الدكتور محمد مطر الكعبي على أهمية التزام الأفراد من المحسنين الذين يديرون مساجد بالحد الأدنى لرواتب الأئمة والمعمول به في الهيئة وهو 6300 درهم مشيرا إلى ان الهيئة على استعداد لتسلم هذه المساجد والإشراف على ادارتها وتوفير الأئمة لها.وقال العضو حمد الرحومي إن بعض المساجد والتي أنشأها محسنون ما زال راتب الإمام فيها في حدود 2000 درهم ما يتطلب اعادة النظر في رواتب الائمة في مثل هذه المساجد.من جانب آخر كشف الدكتور محمد مطر الكعبي عن ان الهيئة ومن خلال الفرق المختصة تضبط سنويا نحو 70 مطبعة ودار نشر مخالفة لآلية طباعة المصحف الشريف، مؤكدا ان الهيئة تقوم سنويا بطباعة ما لا يقل عن 100 الف نسخة من المصحف الشريف ويتم توزيعه داخل وخارج الدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً