مسؤول فلسطيني لـ24: معظم القضايا التي ستُبحث بالقاهرة مُتفق عليها

مسؤول فلسطيني لـ24: معظم القضايا التي ستُبحث بالقاهرة مُتفق عليها

أكد نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية قيس عبد الكريم، أن معظم القضايا التي ستبحثها الفصائل الفلسطينية في القاهرة خلال اجتماعها المرتقب في 21 من نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري، متفق عليها من حيث المبدأ في اتفاق المصالحة عام 2011 الماضي.
وقال عبدالكريم في تصريحات خاصة لـ24 إن “معظم القضايا التي ستبحث يتضمنها فعليا اتفاق المصالحة 2011 وهناك حلول بشأنها، وهناك بعض التفاصيل التي تتعلق بكيفية تطبيق هذه الحلول من بينها كيفية تفعيل المجلس التشريعي الحالي خلال الفترة الانتقالية إلى حين الوصول للانتخابات، بالإضافة إلى النظام الانتخابي الذي ينص الاتفاق على أن يبقى مختلطا بينما معظم الفصائل تريد اعتماد التمثيل النسبي”.وأضاف: “كما أنه في موضوع الأمن هناك اتفاق من حيث المبدأ على صيغة للعمل في قطاع غزة خلال الفترة الانتقالية ولابد من الدخول في تفاصيل تنفيذها”، موضحاً أن المطلوب هو الوصول إلى رزمة كاملة بجدول زمني لتنفيذ كل هذه الاستحقاقات والوصول إلى توافقات.وتلقت جميع الفصائل الفلسطينية دعوات للمشاركة في اللقاءات التي ستعقد في العاصمة المصرية القاهرة، حيث ستعقد اللقاءات على مدار يومين هما الحادي والعشرين والثاني والعشرين من الشهر الجاري كما تضمنته الدعوات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً