6 أخطاء عليك تفاديها عند اختيار فستان الزواج

6 أخطاء عليك تفاديها عند اختيار فستان الزواج

يوم مميز جدا ومليء باللحظات السعيدة، هكذا هو يوم زفافك سيدتي؛ كل عيون الحضور عليك وكافة عدسات الكاميرا توثق صورا رائعةً لك وأنت تتألقين بأجمل الإطلالات وتتباهين بفستانك الأبيض الأنيق وكأنك أميرة من قصص ألف ليلة وليلة، تفاصيل ستظل حاضرةً في أذهان الجميع ولو بعد مرور زمن طويل، ومن أجل ذلك فإن الاهتمام بها كثيرا ما يكون كبيرا. ولإن توكل مهمة الزينة والمكياج عادةً إلى المزين، فإن اختيار ثوب الأحلام يبقى عليك آنستي، فهل أنت مستعدة إلى ذلك؟ نحن نعلم أن الأمر ليس سهلا بالمرة وأن الكثيرات قد فشلن في إيجاد ما يتناسب معهن نتيجة وقوعهن في أخطاء مختلفة، حاولنا جمعها إليك في هذا المقال حتى تأخذي حذرك منها وتتألقين في يوم زفافك كما حلمت دائما. تابعي معنا إذا!

6 أخطاء ترتكبها العروس عند اختيار فستان الزواج

1. الخطأ الأول : التمسك بأسلوب واحد دون غيره

أول الأخطاء التي يمكن أن ترتكبها العروس هو البحث عن تصميم بعينه دون النظر إلى الموديلات الأخرى أو حتى محاولة تجربتها، وهو ما يوقعها غالبا في سوء الاختيار؛ فليس بالضرورة أن تكون فكرة الفستان تلك صائبةً أو أنها تتماشى مع طبيعة جسمها وشخصيتها أيضا؛ فقد يكون الفستان المنفوش مثلا أحد الأحلام التي تراودها ولكن ارتدائه قد يظهرها بشكل سيء. فاحرصي إذا آنستي على أن تكوني أكثر انفتاحا ولا تعتمدي على فكرة واحدة، بل جربي تفصيلات مختلفة وحددي خيارك على حسب ما يتلائم معك ويخفي عيوب جسمك وليس العكس.
2. الخطأ الثاني : اختيار فستان زفاف لا يعجبك

قد تختار العروس أحيانا فستانها بتأثير من حولها، فتندم بعدها على ذلك القرار، مما يؤثر على نفسيتها في يوم الزفاف ويجعلها تحظى بإطلالة غير مريحة، ومن أجل ذلك ندعوك آنستي إلى اصطحاب فقط من تشعرين بالراحة معهم واللواتي يتمتعن بذوق رفيع أيضا، كشقيقتك مثلا أو إحدى صديقاتك المقربات، ولا بأس في أن تأخذي بمشورة صاحبة المحل إن أحسسب ببعض الحيرة، فهذه الأخيرة عادةً ما تكون من الخبيرات في هذا المجال، كما ندعوك أيضا إلى تصوير نفسك بالفستان من عدة زوايا حتى تكون أمامك فرصةً لمطالعته بشكل جيد. المهم في النهاية أن تكوني مقتنعةً وراضيةً كل الرضى!
3. الخطأ الثالث : التسوق في وقت مبكر جدا

عادةً ما تنصح العروس بالبدأ باكرا في عملية البحث عن فستانها لأن المشوار طويل وشاق بالنسبة إليها، إلا أن ذلك لا يعني مطلقا التسرع في الشراء قبل وقت طويل من موعد العرس لأن الجسم قد يعرف تغيرات كثيرة في الوزن، كما أن صيحات الموضة قد تتبدل سريعا، فتجد العروس نفسها حينها في موقف لا تحسد عليه. احرصي إذا آنستي على محاولة اقتناء الفستان قبل شهرين من معاد زفافك، فهو الوقت الأنسب لفعل ذلك.
4. الخطأ الرابع : الاعتماد على التعديلات

كثيرا ما تقع العروس في حب فستان يكون على غير مقاساتها، فتتمسك به وتصر على اقتنائه على أمل إجراء بعض التعديلات عليه. لا تفعلي ذلك بالمرة آنستي، فالنتائج غالبا ما تكون غير مضمونة، وقد يفقد هذا الأخير بريقه وجاذبيته خاصةً إن مست تلك التعديلات من تصميم الفستان أو تفصيلاته؛ فقد تكون العروس محجبةً مثلا، وتعجب بفستان مفتوح فتسارع بشرائه بفكرة أن تغلق من صدره وتزيده أكماما. تخيلي بعدها كيف سيكون شكله النهائي؛ كارثيا، أليس كذلك؟ اختاري إذا منذ البداية ما يتماشى مع أسلوبك ولا تفكري مطلقا في إدخال أي تغييرات على الفستان إلا إذا اقتصر الأمر على القيام بعملية تضييق بسيطة.
5. الخطأ الخامس : الانسياق وراء التخفيضات

كثيرا ما تسعد العروس بوجود تخفيضات في فساتين الأعراس، بل إنها قد تعتبر نفسها من المحظوظات لمصادفتها لهكذا تنزيلات والتي قد تصل في بعض الأحيان إلى حدود ال70%. ولكن هل من المعقول أن يتم ذلك على الفساتين الجديدة؟ ثم يا ترى كم من عروس قد جربت قياس هذه الأخيرة لأن أسعارها أصبحت زهيدة؟ لا بد من أن الفستان قد فقد الكثير من بريقه إذا خاصةً إن تأثر ببعض البقع أو تعرض إلى التمزيق من الداخل، فتكلفك عملية تنظيفه وإصلاحه مبالغ إضافية كان من الممكن أن تضعيها في فستان أفضل على جميع المستويات، فلا تنساقي إذا وراء هذه التخفيضات آنستي، بل كوني رصينةً دائما في تحديد خياراتك.
6. الخطأ السادس : اقتناء فستان يفوق الميزانية الموضوعة من أجله

إن نصحنا لك بضرورة أخذ الحيطة حيال الفساتين المخفضة لا ينفي مطلقا إيماننا الراسخ بأهمية البحث عن خيار يليق بك ويكون في الآن ذاته مناسبا من حيث السعر، وخاصةً أن لا يتجاوز الميزانية الموضوعة من أجله؛ فلا تنسي آنستي أنه لا يزال في انتظارك العديد من المقتنيات الأخرى المكلفة كالاكسسوارات وغيرها من الأمور التي ربما قد تكوني نسيت وضعها في الحسبان بسبب انشغالاتك العديدة، ولا تنسي أن الاقتصاد هو نصف المعيشة كما يقال دائما!

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً