تعتقدين أنك ستتوترين كثيرا في يوم عرسك؟ اتبعي هذه النصائح لتفادي ذلك!

تعتقدين أنك ستتوترين كثيرا في يوم عرسك؟ اتبعي هذه النصائح لتفادي ذلك!

هل موعد عرسك قريب؟ لا بد أنك تنتظرين بفارغ الصبر حلول اليوم الموعود، يوم تتوج فيه أخيرا قصة حب وإخلاص بينك وبين أمير أحلام لطالما تمنيت العيش بقربه. وحتى يبدو كل شيء كما خططت له مسبقا، تحرص الأميرة على الظهور في أبهى حللها، فتتجمل وتتزين وتختار لها فستانا ملكيا ناصع البياض يزيد من إشراقتها ومن تألقها. أما تفاصيل الحكاية فلن تكتمل مطلقا إلا بتلك الابتسامة الساحرة التي تعلو محياها، ابتسامة كثيرا ما تغيب عن بعضهن بسبب ما يواجهنه من توترات عديدة في يوم الزفاف عادةً ما تكون مرتبطةً بخوفهن الشديد من حدوث خطأ ما يفسد عليهن فرحتهن المنتظرة، مما ينعكس سلبا على نفسيتهن، فيظهرن بشكل باهت ومخيب للآمال. ولأننا نعلم أن الكواليس مهمة جدا، فقد بحثنا لك جيدا ووجدنا من أجلك هذه النصائح المثالية التي ستخفف كثيرا من وطأة توترك وقلقك في يوم الزفاف وتجعل نفسيتك أكثر راحةً في واحدة من أكثر المناسبات خصوصيةً في حياتك. تابعي معنا!

9 نصائح عليك الأخذ بها حتى تنعمي بعرس مثالي

1. النصيحة الأولى : لا تهتمي مطلقا بحالة الطقس

غالبا ما تكون العروس في حالة قلق شديدة حيال ما سيكون عليه الطقس في يوم زفافها، ومن أجل ذلك تجدها ثابتةً أمام النافذة وتراقب بين الفينة والأخرى إن كانت هنالك بعض التغيرات الجوية أو المؤشرات التي تدل على وجود أمطار، أو رياح أو غيرهما من العوامل التي قد تفسد يومها. اعلمي سيدتي أن كل ذلك لن يفيدك في شيء، بل إنه يثير فيك كثيرا من التوترات أنت في غنى عنها، فمهما يكن الأمر فكري في أن الحفلة ستكون في قاعة مغطاة وامنحي نفسك بالتالي إحساسا بالطمأنينة والراحة.
2. النصيحة الثانية : لا تفكري في أي تفاصيل متعلقة بحفل الزفاف

قد يظل بالك مشغولا طوال الوقت بجزئيات مرتبطة بحفل الزفاف، كتجهيز الورود مثلا وشكل ديكورات القاعة وغيرها من التفاصيل الأخرى التي من الأكيد أنك قد اتفقت مع منسق الحفل عليها مسبقا ومع ذلك فإنك ترغبين دائما في مزيد الاطمئنان. اعلمي أن التفكير بكل هذه الجزئيات سيسبب لك الكثير من القلق والانزعاج أيضا، ومن أجل ذلك ندعوك إلى النأي بنفسك عن كل هذه الأمور والاهتمام فقط براحتك، أما تلك الالتزامات فدعيها لأحد أقربائك الموثوق فيهم، فيكفيك ما عانيته من تعب خلال فترة تحضيرات ما قبل العرس.
3. النصيحة الثالثة : لا تؤجلي أية ترتيبات إلى يوم الزفاف

مثلما تحرصين على اختيار فستانك ومزينك وديكورات منزلك وكل التفاصيل المتعلقة بعرسك قبل فترة من يوم الزفاف، فإننا ندعوك إلى فعل نفس الشيء إذا كنت تستعدين إلى السفر من أجل قضاء شهر العسل؛ حيث يتوجب عليك ترتيب حقيبتك باكرا وعدم الانتظار إلى آخر لحظة لأن ذلك قد يربكك ويثير فيك الكثير من التوتر، كما يجلك أيضا تقعين في التسرع وقد تنسي الكثير من الأشياء الهامة في النهاية.
4. النصيحة الرابعة : تناولي الأطعمة الصحية

عادةً ما يعرف النظام الغذائي للعروس خللا واضحا خاصةً في يوم الزفاف، فلئن تنقطع بعضهن عن الأكل تماما بسبب الاضطراب والتوتر، فإن البعض الآخر يتناولن ما يجدنه أمامهن من أطعمة دون التفكير في العواقب. ولأنك مميزة آنستي، فإننا ننصحك بأن لا تكوني مثل أي من هؤلاء، بل احرصي على عدم التفريط في وجبتك لأن جسمك في أمس الحاجة إليها، وركزي في الآن ذاته على أن تكون هذه الأخيرة مشبعةً بالعناصر الغذائية الصحية الكفيلة بأن تشحن جسمك بجرعة من الطاقة، على غرار الفواكه مثلا.
5. النصيحة الخامسة : تجنبي القرارات المفاجأة

من الأكيد أنك قد اتفقت مسبقا مع المزين الخاص بك على كافة التفاصيل المتعلقة بمكياجك وبتسريحة شعرك، وأنك قد اخترت في النهاية ما يرضيك وما يتماشى مع شخصيتك. وعليه فإننا ندعوك إلى عدم التفكير مطلقا في اتخاذ أي قرار بالتغيير في آخر لحظة لأن ذلك سيزيد من توترك وقلقك، كما سيربك المزين أيضا، لتكون النتيجة كارثيةً في النهاية.
6. النصيحة السادسة : لا تجيبي على هاتفك مطلقا

غالبا ما سيتصل بك العديد من الأشخاص وسيتركون لك الرسائل في يوم زفافك، ولإن يكون أغلب هؤلاء من المهنئين، فقد يكون من ضمنهم أيضا منسق الحفلات أو أي من الأشخاص الآخرين الذين يودون سؤالك عن عدة جزئيات تتعلق بالعرس، وهو ما من شأنه أن يصيبك بالكثير من الاضطراب ويشتت من تركيزك أيضا. وحتى تجنبي نفسك كل هذا القلق ندعوك إلى عدم الرد على الموبايل بالمرة آنستي وأن توكلي هذه المهمة إلى إحدى قريباتك من اللواتي تتمتع بطول البال وتكون ملمة في الآن ذاته بكافة الجزئيات حتى تكون حاضرةً  على الإجابة عن كل التساؤلات من دون الرجوع إليك في كل مرة.
7. النصيحة السابعة : احرصي على عمل مساج قبل موعد زفافك بفترة قصيرة
يعد الحصول على مساج للجسم قبل موعد الزفاف بفترة قصيرة من العادات المنصوح بها كثيرا للعروس، حيث يساعدها ذلك على التخلص من جميع التوترات والاجهاد الذي يحصل معها خلال مرحلة التحضيرات، ويمكنها بالتالي تستقبل من استقبال يوم عرسها  كأفضل ما يكون.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً