حبة البركة : حل طبيعي مذهل للتخلص من مشاكل الوزن الزائد

حبة البركة : حل طبيعي مذهل للتخلص من مشاكل الوزن الزائد

من الأكيد أنك تمنين النفس دائما بالتمتع بجسم رشيق يزيد من أنوثتك ويجعل من إطلالتك أكثر جاذبيةً وتألقا، إلا أن ذلك يبدو حلما صعب المنال، خاصةً بعد التغيرات الكبيرة التي تطرأ على جسمك على إثر الحمل والولادة. وفي الوقت الذي تسعى فيه الكثيرات إلى اتباع أنظمة حمية قاسية من أجل استعادة رشاقتهن، يؤكد خبراء التغذية على أن تلك الخطوة لوحدها قد تكون غير كافية في حال تم الاستغناء بشكل نهائي عن الحل الطبيعي؛ حيث أثبتت الدراسات العديدة زخور الطبيعة بمجموعة هامة من الأعشاب الفعالة في تسريع عملية الأيض، مما يوحي بقدرتها العالية على إنقاص الوزن بشكل سليم وصحي. وقد يخطر ببالك فورا سيدتي تلك الباقة المتنوعة من المشروبات الطبيعية التي طالما امتلأت بها صفحات المجلات العديدة وأطنبت في الحديث عن مدى جدواها في التخلص من مشاكل الوزن الزائد، نعلمك بأن ذلك من الأمور المبالغ فيها كثيرا وأن هنالك العديد من الحلول الطبيعية الأخرى الأكثر نفعا، ومن ضمنها حبة البركة، أو الحبة السوداء، أو أيضا الكمون الأسود كما يعرف عند بعضهم. فترى كيف تساهم هذه الحبات على التخسيس؟ وأي الطرق هي الأفضل للاستفادة من مزاياها؟ تعرفي معنا على إجابة ذلك في الأسطر الموالية من هذا المقال!

لماذا يمكن التعويل على حبة البركة في إنقاص الوزن؟

تتسم حبة البركة بتركيبة غنية بمضادات الأكسدة وأيضا بمادة الكاروتين ومجموعة من العناصر الأخرى المدرة للبول؛ مما يجعل منها سلاحا طبيعيا فعالا للغاية في القضاء على دهون الجسم وإذابتها بشكل تام، خاصةً تلك المتركزة عند منطقة البطن. وكما سبق وأشرنا إلى ذلك في مقدمة هذا المقال، فإن هذه البذور رائعة أيضا في تحسين عملية الأيض والتمثيل الغذائي في الجسم، كما تلعب أيضا دورا بارزا في كبح الشهية وتعزيز الشعور بالشبع. فهل يوجد أفضل من ذلك!

كيف يمكنك الاستفادة من حبّة البركة في التخلص من مشاكل الوزن الزائد؟

إذا كنت تعانين من زيادة واضحة في وزنك وترغبين في الاستعانة بمزايا الكمون الأسود للتخلص من هذه المشكلة، فكل ما عليك فعله سيدتي هو سحق بذور هذه النبتة وتناولها على الريق، أو أيضا إضافة بعض البذور منها إلى الحليب والعصير، كما يمكن استخدام زيتها في تدليك بعض مناطق الجسم، أو أيضا الاستفادة  منها عبر اتباع واحدة من الوصفات الطبيعية التالية :
1. الوصفة الأولى :  خلطة حبة البركة مع المريمية وبذور الكتان
تعتبر هذه الخلطة واحدةً من أكثر الوصفات الطبيعية المنصوح باستخدامها من أجل التخلص وبشكل نهائي من الدهون المتراكمة في كل من منطقتي البطن والأرداف.
أما عن طريقة تحضير هذه الوصفة وكيفية الاستفادة منها، فهي كالتالي :
في وعاء مناسب، قومي بخلط ملعقتين من المريمية مع ملعقة صغيرة من بذور الكتان والقليل من حبة البركة.
أضيفي إلى المكونات السابقة كوبا من الماء، ثم ضعيها على النار لمدة خمس دقائق إلى أن تتغالى.
ارفعي المزيج بعد ذلك عن النار وانتظري حتى يبرد تماما.
اشربي من الخليط السابق ثلاث مرات في اليوم، مع الحرص على أن يكون ذلك بعد الوجبات الرئيسية.
2. الوصفة الثانية : خلطة حبة البركة مع اليانسون
بحسب قاعدة بيانات وزارة الزراعة الأمريكية، يصنف اليانسون ضمن قائمة التوابل. وتعد هذه الأخيرة من الأطعمة الحرة التي لا تحتوي على أية سعرات حرارية، ومن أجل ذلك فإنه يمكن اعتبار اليانسون مثاليا في مقاومة مشاكل السمنة، خاصةً إذا ما تم مزجه مع حبة البركة.
وللاستفادة من مزيج هذين المكونين، ينصح باتباع الطريقة التالية :
اخلطي ملعقتين صغيرتين من مسحوق حبة البركة مع القليل من اليانسون والقرفة في كوب من الماء.
ضعي المزيج على النار إلى أن يصل إلى درجة الغليان.
ارفعيه بعدها ثم صفيه وتناولي منه 3 مرات في اليوم على الأقل.
3. الوصفة الثالثة : رجيم حبة البركة مع الزنجبيل
لا تكاد أي وصفة طبيعية مستخدمة للتخسيس تخلو من مكون الزنجبيل المذهل؛ حيث أثبتت التجارب الطويلة مدى فاعلية هذا الأخير في القضاء على الدهون المتراكمة في الجسم وكبح الشهية أيضا بفضل تركيبته الغنية بمضادات الأكسدة. ومن أجل ذلك فإن فكرة مزجه مع الحبة السوداء في خلطة واحدة ستكون أكثر من رائعة من أجل مقاومة زيادة الوزن.
أما عن طريقة تحضير هذه الخلطة وكيفية الاستفادة منها، فهي كالتالي :
امزجي القليل من الزنجبيل مع بضع الحبات من الكمون الأسود في كوب من الماء.
ضعي المكونات على النار وانتظري إلى أن تتغالى.
اشربي من المزيج يوميا خلال الصباح والمساء، وإن كان مذاقه لاذعا جدا بالنسبة إليك، فبإمكانك تحليته باستخدام العسل الطبيعي.
أخيرا، تعلمك مجلة سيدات الامارات بأنه مهما كان لهذه الوصفات من فوائد وفعالية كبيرة في القضاء على الوزن الزائد، فإنها قد تحمل من المخلفات ما يضر بصحتك أحيانا حتى وإن كانت هذه الأخيرة مرتكزةً على مكونات طبيعية بحتة، ومن أجل ذلك فأنت مدعوة دائما إلى توخي الكثير من الحذر وعدم الانسياق وراء هذه التجارب إلا بعد استشارة أحد المختصين في التغذية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً