آبل تطور حساس ليزر ثلاثي الأبعاد للكاميرا الخلفية في آيفون

آبل تطور حساس ليزر ثلاثي الأبعاد للكاميرا الخلفية في آيفون

التطورات الكبيرة على مستوى الحساسات كانت في الجزء العلوي من شاشة آيفون 10 حيث وضعت آبل عدة حساسات وأجهزة لعمل ميزة التعرف على الوجه، لكن هذه مجرد البداية حيث تعمل على مزايا أخرى للكاميرا الخلفية ستقدمها في آيفون عام 2019.
تطور آبل حالياً حساس ثلاثي الأبعاد يعمل بالليزر للكاميرا الخلفية يستخدم بشكل واضح في خدمات وتقنيات وتطبيقات الواقع المعزز. يعمل الحساس على إرسال شعاع من الليزر ومن ثم قياس الزمن اللازم لارتاده لمعرفة موقعه بدقة ما يسمح بتشكيل خريطة ثلاثية الأبعاد للبيئة المحيطة.
الطريقة مشابهة نوعاً ما لما تفعله الكاميرا المزدوجة حيث تساعد الكاميرا الثانوية في الحصول على معلومات أكثر حول موقع الجسم المراد تصويره لأخذ لقطة بورتريه. لكن اعتماد شعاع الليزر وقياس زمن ارتداه يعني دقة أكبر مما تفعله حساسات الكاميرا.
مازال الأمر في بداياته ومن الممكن أن تستحوذ آبل على شركات متخصصة بهذا المجال لمساعدتها كما حصل مع الحساسات في واجهة آيفون 10، ولأن حزمة تطوير تطبيقات الواقع المعزز ARKit مازالت في بداياتها وليس هناك الكثير من التطبيقات بهذا المجال، من المتوقع أن يمضي عامين قبل أن نرى أول آيفون يشكّل خريطة ثلاثية الأبعاد لمحيطه بواسطة الليزر.
المصدر

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً