“الهلال الأحمر الإماراتي” تواصل دعمها لقطاع التعليم في حضرموت

“الهلال الأحمر الإماراتي” تواصل دعمها لقطاع التعليم في حضرموت

وقعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، اليوم الثلاثاء، اتفاقية لإعادة تأهيل وصيانة مبنى ثانوية رماه بصحراء حضرموت المتوقفة عن النشاط لأكثر من عشر سنوات.
وأكد ممثل الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت، عبدالعزيز الجابري، حرص الهيئة على دعم قطاع التعليم في حضرموت والمناطق اليمنية، لافتاً إلى أهمية إعادة افتتاح ثانوية رماه وتأهيلها بالكامل ورفدها بالتجهيزات الداخلية من المستلزمات المطلوبة لتصبح مؤهلة لاستقبال الطلاب، ونوه إلى أن “الهيئة تبنت خطة عمل متكاملة لإعادة ترميم وصيانة وتأهيل عدد من المباني والمرافق الحيوية بحضرموت ضمن عدة مراحل وفقاً لأولوية الاحتياجات المجتمعية لها وفي مقدمتها المشاريع التعليمية والصحية والبنى التحتية.وأعرب مسؤولو التربية والتعليم بمديرية رماه، عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات وذراعها الإنسانية “الهلال الأحمر الإماراتي” على ما تقدمه من دعم لبناء وتطوير المؤسسات الحكومية والأهلية في حضرموت وسعيها لإعادة الأمل ودفع عجلة النمو فيها.كانت المدرسة قد أغلقت لأكثر من عشر سنوات بسبب تدهور المبنى وعدم صيانته وكان الطلاب يقطعون مسافة 80كلم للذهاب إلى مدرسة آخرى في مديرية ثمود بسبب عدم وجود مدرسة بديلة في منطقتهم.وكانت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قد وقعت قبل يومين اتفاقية نصت على تمويل مشروع صيانة وتأهيل مدرسة الكودة بمديرية تريم في حضرموت، وذلك في إطار دعم الهيئة لقطاع التعليم وتقديم خدمات أفضل في مشاريع التنمية والبنية التحتية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً