ميركل تؤكد حرص ألمانيا على سيادة لبنان

ميركل تؤكد حرص ألمانيا على سيادة لبنان

أكدت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، وقوف بلادها إلى جانب لبنان، وأنها ستجري اتصالات مع الدول الأوروبية لمعالجة أزمة استقالة الحريري، انطلاقاً من الحرص على سيادة لبنان.
وجاء ذلك في اتصال هاتفي أجرته ميركل مع رئيس الجمهورية اللبناني، العماد ميشال عون اليوم الثلاثاء.وقال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية، إن عون تلقى اليوم الثلاثاء، “اتصالاً هاتفياً من المستشارة الألمانية السيدة أنجيلا ميركل أكدت فيه متابعتها للتطورات في لبنان، والتي نشأت بعد إعلان الرئيس الحريري استقالته”.وأضاف البيان أن ميركل أشارت إلى “الدور الذي يلعبه عون لإيجاد حل لهذا الوضع”، مؤكدة “وقوف بلادها إلى جانب لبنان وأنها تجري اتصالات مع الدول الأوروبية لمعالجة هذه الأزمة، انطلاقاً من الحرص على سيادة لبنان واستقلاله ورفض التدخل في شؤونه الداخلية”.وكان الحريري أعلن، في مقابلة معه مساء الأحد الماضي، أنه أراد من الاستقالة أن تشكل صدمة إيجابية، فاتحاً الباب أمام التراجع عن استقالته، مشترطاً قيام “تسوية نهائية حقيقية مع حزب الله في الموضوع الإقليمي”، ومؤكداً عودته إلى لبنان “خلال يومين أو ثلاثة”.ويعيش لبنان حالة من الترقب والقلق في ظل أزمة سياسية استجدت إثر إعلان الحريري استقالته بشكل مفاجئ، ورفض عون البت فيها قبل عودة الحريري، والذي وافقه بهذا الشأن رئيس مجلس النواب نبيه بري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً