تعرفي على الزيت المناسب لشعرك بحسب حالته ونوعه

تعرفي على الزيت المناسب لشعرك بحسب حالته ونوعه

دائما ما تمني حواء نفسها بالحصول على شعر صحي ومتألق يجعل من إطلالاتها أكثر جاذبيةً وسحرا، إلا أنها ومع الأسف غالبا ما تصطدم بالعديد من المشاكل اليومية التي تحول دون تحقيق حلمها ذاك، ومن ضمنها التعرض المستمر إلى التوترات والضغوطات النفسية، وعدم قدرتها على اتباع أنظمة غذائية صحية، بالإضافة أيضا إلى الاستخدام المفرط للمصففات الحرارية ومستحضرات التجميل الصناعية، ومواجهة العوامل البيئية والمناخية المختلفة كالتلوث وحرارة الشمس العالية وغيرهما. ومهما يكن السبب، فإن النتائج عادةً ما تكون كارثيةً وتحتاج إلى التدخل السريع قبل أن تزيد حدتها، ولكن كيف السبيل إلى ذلك؟ لا بد من أنك قد جربت العديد من الحلول سيدتي ولكن الأمر لم يجدي نفعا معك، فهل خطر ببالك أن تعودي لتلك الوصفات التقليدية التي لطالما حدثتنا عنها الجدات؟ أنت تعلمين أن شعارهن كان دائما الاعتماد على العناصر الطبيعية من أجل مواجهة مشاكل الشعر المختلفة، ومن ذلك طبعا الزيوت؛ فهذه الأخيرة عادةً ما تكون غنيةً بالفيتامينات الأساسية وبالمعادن، مما يجعل منها سلاحا فعالا لا  فقط في تغذية فروة الرأس وترطيب الشعر، بل أيضا في تقوية البصيلات ومنحها مظهرا أكثر صحةً وتألقا، ليبقى السؤال الآن، أي الزيوت هي الأفضل يا ترى بالنسبة إليك. استفسار تجدين الإجابة عنه في الأسطر الموالية من هذا المقال. تابعي معنا إذا سيدتي!

اختاري الزيت المناسب لشعرك بحسب حالته ونوعه

تعتقد الكثير من السيدات بقدرة الزيوت الطبيعية بمختلف أصنافها على مواجهة جميع مشكلات الشعر من دون استثناء، ومن أجل ذلك فإن خيارات هؤلاء عادةً ما تكون خاليةً من أية ضوابط؛ حيث يقتنين ما يحلو لهن من الزيوت ويقمن بتطبيقها بشكل عشوائي. اعلمي سيدتي بأن ذلك من أكبر الأخطاء التي يمكنك أن ترتكبيها في حق نفسك، وتذكري دائما بأن خياراتك تلك يجب أن تكون على حسب حالة شعرك ونوعيته. وحتى لا تقعي في حيرة من أمرك، نقدم إليك فيما يلي الزيت المناسب لك في كل مرة :
1- الشعر التالف والمعالج كيميائيا
كما سبق وأشرنا إلى ذلك في مقدمة هذا المقال، فإن غالبية النساء كثيرا ما يواجهن مشكلة تلف الشعر بسبب اعتمادهن المتكرر على مصففات الشعر الحرارية وأيضا علاجات الفرد والصبغات الكيماوية.
وحتى تتمكني من التخلص سريعا من هذه المشكلة، فأنت في حاجة ماسة سيدتي إلى استخدام زيت جوز الهند النقي، وذلك لعدة اعتبارات، لعل أبرزها قدرته على منح الخصلات مظهرها الصحي المعتاد عبر التغلغل بعمق لتغذية بصيلات الشعر. كما يتسم هذا الزيت أيضا بملمس خفيف  يسمح له بمواجهة مشاكل التلف من دون أن يترك أي أثر دهني.

2- قشرة الرأس
تعتبر قشرة الرأس من المشاكل التي تعاني منها غالبية النساء أيضا، وذلك نتيجةً للتغيرات المناخية العديدة التي يواجهنها، خاصةً خلال البرد، بالإضافة إلى احتمالات تعرضهن إلى العدوى بسبب استخدامهن لنفس أدوات التصفيف في صالونات التجميل.
أما لمواجهة هذه المشكلة المزعجة، فننصحك سيدتي بالاعتماد على زيت الزعتر؛ حيث يتسم هذا الأخير بقدرته العالية في مكافحة البكتيريا والفطريات المسببة لالتهابات فروة الرأس، كما أنه يحتوي أيضا على نسبة عالية جدا من فيتامين E وحمض اللينوليك الفعالين في تغذية بصيلات الشعر.

3- الشعر الكثيف صعب التحكم
هل شعرك متداخل ويصعب تصفيفه وفك تشابكاته خاصةً بعد الاستحمام؟ لا بد من أنك تعانين الأمرين من ذلك سيدتي، فتبعاته كثيرا ما تكون سيئةً وتؤدي إلى تقصف الخصلات وتساقطها.
أما لمجابهة هذه المشكلة، فندعوك إلى الاعتماد على زيت الأرغان؛ حيث يعتبر هذا الأخير واحدا من أفضل الزيوت الطبيعية التي تساعد على تيسير عملية مشط الشعر حتى وإن كان كثيفا. وليس هذا كل شيء، إذ يتميز هذا الزيت أيضا بقدرته العالية على منح الخصلات الترطيب العميق، وذلك بفضل تركيبته الثرية بالعناصر المغذية، على غرار الأوميجا 3 والأحماض الدهنية وفيتامين E أيضا. وقد يزعجك ذلك القوام الكثيف الذي يتسم به زيت الأرغان، إلا أنه بإمكانك مواجهة الأمر عبر مزج هذا الأخير مع البعض من الزيوت الأخرى الخفيفة كزيت اللوز مثلا، وذلك لتيسير عملية إزالته من الشعر لاحقا.

4- الشعر الخفيف والمتساقط
كثيرا ما تكون حواء عرضةً إلى تساقط شعرها نتيجةً لعدة أسباب، لعل أبرزها تواتر الضغوط عليها بسبب التزاماتها العائلية والعملية العديدة، بالإضافة أيضا إلى عدم مواظبتها على انتهاج أنظمة غذائية متوازنة وسليمة، وغيرها من العوامل الأخرى المؤثرة.
وحتى يمكنك التخلص من هذه المشكلة العويصة، تنصحك مجلة سيدات الامارات بالاعتماد على زيت الجوجوبا؛ فتركيبته شبيهة للغاية بتلك التي تحتويها الزيوت الطبيعية التي تفرزها فروة الرأس، كما أنه معروف بخصائصه المضادة للبكتيريا والجراثيم، مما يجعل منه أحد أبرز الأسلحة في مواجهة العدوى الفطرية، والتي تعد من أهم أسباب تساقط الشعر. أخيرا، يتميز زيت الجوجوبا أيضا بقوام خفيف يجعل عملية امتصاصه سريعةً للغاية داخل بصيلات الشعر، فلا يترك بالتالي أثرا لأية دهون.

5- الشعر الضعيف والباهت
قد يفقد الشعر حيويته وبريقه المعتادين نتيجةً للعديد من العوامل، لعل أبرزها تعرضه إلى الجفاف وأيضا إلى العوامل المناخية القاسية، خاصةً منها حرارة الشمس الحارقة.
وحتى يتسنى لك استعادة مظهر شعرك بشكل سريع، تدعوك مجلة سيدات الامارات إلى التعويل على زيت اللوز الحلو؛ حيث يمتلك هذا الأخير القدرة على منح الخصلات اللمعان اللازم، كما أنه يعمل أيضا على التخلص من مشكلة النهايات المتقصفة، وذلك بفضل احتوائه على نسبة هائلة من الأحماض الدهنية والفيتامينات الأساسية، على غرار A، وB، وE. وليس هذا كل شيء، إذ أثبتت التجارب العديدة أيضا بأن هذا الزيت يعمل كواق للشعر من أضرار الأشعة فوق البنفسجية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً