الأمن التونسي يوقف 12 عنصراً تكفيرياً في حملة لمكافحة الإرهاب

الأمن التونسي يوقف 12 عنصراً تكفيرياً في حملة لمكافحة الإرهاب

أوقفت الوحدات الأمنية التونسية 12 عنصراً تكفيرياً في حملة تستهدف التوقي من خطر الإرهاب، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية اليوم الثلاثاء.
وشملت الحملة الأمنية عدة مدن تونسية، وجاء إيقاف العناصر التكفيرية للاشتباه بانتمائهم إلى تنظيم إرهابي وبشبكات تسفير إلى مناطق النزاع في الخارج، إثر تورطهم في تمجيد تنظيمات متشددة والترويج لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.كما تورط الموقوفون في التحريض على العنف والارهاب والتواصل مع عناصر إرهابية في الخارج، بحسب وزارة الداخلية.وصعدت الأجهزة الأمنية من حملاتها ضد الخلايا النائمة في أعقاب هجوم بسكين نفذه متشدد في ساحة باردو قرب مقر البرلمان مطلع الشهر الجاري، أدى إلى وفاة ضابط متأثراً بجراحه وإصابة آخر.وهذه ثالث حملة من نوعها الشهر الجاري حيث أوقفت قوات الأمن 18 عنصراً تكفيرياً في وقت سابق لذات التهم.وقال وزير الداخلية التونسي لطفي براهم، يوم الجمعة الماضي: “نحن عازمون على الاستمرار في أولويتنا لمكافحة الإرهاب، الكشف عن الخلايا يكاد يكون يومياً في كامل تراب الجمهورية”.وتجري مقاضاة العناصر المتورطة في القضايا الارهابية في تونس وفق قانون مكافحة الإرهاب الصادر في أغسطس (آب) 2015 حيث يمكن أن تصل العقوبات بمقتضاه إلى الإعدام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً