كُلفة باهضة لفاتورة استبعاد كيفن سبيسي من فيلم سوني المقبل

كُلفة باهضة لفاتورة استبعاد كيفن سبيسي من فيلم سوني المقبل

فاجأت شركة سوني للانتاج الفني الجميع، بخطوة غير مسبوقة، وذلك بالاتفاق مع المخرج ريدلي سكوت، بإلغاء وحذف جميع المشاهد التي أداها الممثل كيفن سبيسي في فيلم “All the Money in the World”، والاستعانة بالممثل الفائز بالأوسكار كريستوفر بلامر بدله، وذلك بعد اتهام سبيسي أخيراً بالتحرش الجنسي.
ويبدو أن الفيلم سيشهد من اسمه نصيب، إذ سيكبد الشركة ملايين الدولارات، بإعادة تصوير مشاهد شخصية الملياردير جان بول جيتي في الفيلم، وكذلك نفقات الإعلانات الترويجية والملصقات الدعائية، حسب مجلة فاريتيي.وفي محاولة للوقوف على حجم التكلفة، أوضح مصدر مقرب من صناع الفيلم، أن إعادة التصوير ستستغرق من 8 إلى 10 أيام بكلفة تصل إلى 10 ملايين دولار، فيما بلغت ميزانية النسخة الأولى من الفيلم 40 مليون دولار، فضلاً عن الأجر الذي سيتقاضاه الممثل كريستوفر بلامر، ويتراوح ما بين 240 ألف و 400 ألف دولار. وعبر الممثل كريستوفر بلامر عن أسفه الشديد بعد الاتهامات الأخيرة، التي طالت الممثل كيفن سبيسي وقال إن:” ما حدث له شيء موسف للغاية، فهو ممثل موهوب بشكل كبير”.تجدر الإشارة إلى أن أحداث الفيلم تدور حول خطف ابنة حفيد مؤسس شركة “Getty” للنفط، ورفض الجد دفع الفدية مقابل إطلاق سراحها، وهي قصة إيطالية أمريكية حقيقية في منتصف السبعينات من القرن الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً