برلماني: 21% من سكان الإمارات مدخنون 15% من فئة الشباب

برلماني: 21% من سكان الإمارات مدخنون 15% من فئة الشباب

كشف عضو المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي سعيد صالح الرميثي أنه ووفقاً لآخر الإحصائيات الرسمية، فإن 21% من قاطني دولة الإمارات مدخنين تتراوح أعمار نسبة كبيرة منهم بين 13 إلى 15 عاماً، فيما ينتمي 15% منهم لفئة الشباب.

ولفت البرلماني خلال أعمال الجلسة الثانية للمجلس الوطني الاتحادي الإماراتي للدور الانعقادي العادي الثالث من الفصل التشريعي السادس عشر التي عقدت اليوم الثلاثاء بحضور وزير الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية ووزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي عبد الرحمن العويس، إلى أن معظم العيادات التي تم توفيرها للإقلاع عن التدخين هي للأشخاص الذين يريدون التوقف متسائلاً عن كيفية إقناع الأطفال والشباب بالإقلاع عن التدخين؟”، معرباً عن أمله بتخصيص برامج توعية أكثر لهذه الفئات ولأولياء الأمور كذلك، إضافة إلى تفعيل متابعة الأطفال المدخنين في المدارس على غرار المتابعة التي تتم في العيادات المتخصصة.ووجه العضو الرميثي حول سؤالاً لوزير الصحة حول الأثر الإيجابي لمبادرات اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ، ورد الوزير العويس أن “لدى وزارة الصحة 14 عيادة للإقلاع عن التدخين على مستوى الدولة في الوقت الراهن، مقارنة بـ 6 عيادات متخصصة في عام 2016 الماضي”.نتائج إيجابيةوقال الوزير الإماراتي: “زادت أعداد المقلعين عن التدخين وارتفعت نسبتهم من 10% قبل سنتين إلى 20% حالياً في عيادات الإقلاع عن التدخين، كما عملت وزارة الصحة على زيادة أعداد الأطباء المتخصصين في هذه العيادات، وحرصت الوزارة على استخدام منتجات جديدة تسهم في مساعدة مراجعي هذه العيادات على الإقلاع عن التدخين”.وأضاف عبد الرحمن العويس: “هاجسنا في الوزارة هو التغلب على التحدي الأكبر الذي يواجهنا، والمتمثل في المدخنين من الفئة العمرية بين 10 إلى 13 سنة، ومساعدتهم في الإقلاع عن التدخين، وفي هذا السياق بدأنا في وزارة الصحة ووقاية المجتمع من عام 2013 حملة توعية للأطفال المدخنين وهناك إنجازات كبيرة حققتها الحملة، وقيادتنا حريصة على تحقيق نتائج إيجابية وسريعة في هذا المجال، والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم موجود، وأقرُّ بضرورة زيادة التوعية في مراكز الشباب والنوادي الرياضية والثقافية وغيرها لمرتاديها من الشباب والأطفال”.وأعرب العويس عن أمله في أن يكون المجلس الوطني الاتحادي صاحب المبادرة في إقلاع أعضائه عن التدخين، ووافق أعضاء المجلس بالإجماع على مقترح وزير الصحة ووقاية المجتمع في هذا الخصوص.تفعيل التنسيق والرقابةواقترح العضو الرميثي العمل على إيجاد برامج ومبادرات مع وزارة التربية والتعليم، وتفعيل التنسيق والدور الرقابي لوزارة الصحة ووقاية المجتمع في متابعة تطبيق قانون مكافحة التبغ، فيما أقر المجلس المقترح.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً