مدير عام “الطوارئ والأزمات” لـ24: 25 إجراء للحد من مخاطر الأمطار والصواعق

مدير عام “الطوارئ والأزمات” لـ24: 25 إجراء للحد من مخاطر الأمطار والصواعق

أكد مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الدكتور جمال محمد الحوسني، أنه بدخول فصل الشتاء على دولة الإمارات العربية المتحدة ترتفع نسبة المخاطر التي قد يتعرض لها مستخدمو الطريق نتيجة انخفاض مدى الرؤية وغيرها، إلى جانب حدوث بعض الفيضانات في الأودية ببعض المناطق، والصواعق والعواصف، الأمر الذي يتطلب مزيداً من الحذر في التعامل مع هذه الظروف.
ودعا الحوسني مجتمع دولة الإمارات عبر 24، إلى التعلم من أخطاء الغير والتعاملات الخاطئة السابقة، والتي دفع مرتكبوها ثمناً باهظاً نتيجة عدم اتباعهم إرشادات السلامة والوقاية العامة في مثل تلك الظروف المناخية، كما وطالب الجمهور بمساعدة المؤسسات والأجهزة الأمنية بالدولة والشراكة معها في عملية رفع مستوى الوعي لدى أنفسهم فيما يتعلق بالممارسات الصحيحة والسليمة في التعامل مع الأحوال الجوية السيئة والابتعاد عن مناطق الخطر وتوخي الحيطة والحذر أثناء قيادة المركبات وارتياد الأماكن السياحية والوديان.إجراءات وقائيةوأشار الحوسني إلى أن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، حددت 25 إجراء وقائي تجنب الجمهور مخاطر الأمطار الغزيرة والصواعق والعواصف في حال اتباعها، تتمثل في توخي الحيطة والحذر خلال التغيرات التي تحدث في الطريق نتيجة تغير حالة الطقس، وتفقد قنوات تصريف المياه والمناهل مع إجراء الصيانة اللازمة لها، فضلاً عن تثبيت الأجسام القابلة للتطاير جراء الرياح الشديدة كالألواح المعدنية وشبكات التلفاز وغيرها، وكذلك عدم التردد في الاتصال على أرقام هواتف الطوارئ 999 الموحد في الدولة، وإجراء الصيانة الدورية واللازمة للتمديدات الكهربائية وشبكات المياه.كما تشمل الإجراءات الوقائية التي يجب اتباعها التأكد من حقيبتي الإسعاف والطوارئ جاهزتان، وتوفير وسائل الإنارة الاحتياطية (مصباح يدوي أو فانوس شمع إنارة) لاستخدامها عند الحاجة، متابعة النشرات الجوية عبر وسائل الإعلام المحلية ومواقع التواصل الاجتماعي لتعرف على الحالة الجوية واتخاذ القرار بناء على ذلك، عدم مغادرة المنزل إلا للضرورة القصوى في حال الأحوال الجوية السيئة، بالإضافة إلى عدم السماح للأطفال باللعب خارج المنزل أثناء الظروف الجوية غير الاعتيادية، في حال كان الشخص خارج المنزل يجب أن يتجنب الوقوف في الأماكن المنخفضة أو تحت الأشجار العالية والمنفردة وأعمدة الكهرباء، عدم السير أو السباحة في المياه المتدفقة أو البرك ومجاري الأودية والسدود.تجنب استخدام المركبةوتشمل إجراءات السلامة كذلك ضرورة عدم استخدام السيارة للتنقل في المناطق المغمورة بالمياه إذ أن المياه الجارفة يمكن أن تفقدك السيطرة على المركبة، والبقاء بعيداً عن خطوط الطاقة الكهربائية، ومغادرة المركبة عند هبوب رياح شديدة والاتجاه نحو أقرب مكان آمن تحتمي به إذ يمكن أن تنقلب المركبة في هذه الحالة، فضلاً عن مغادرة البحر وعدم السباحة والابتعاد عن المياه المفتوح، وضرورة فصل التيار الكهربائي عن الأجهزة المنزلية أثناء حدوث العواصف الرعدية لحمايتها من مرور التيار الكهربائي في حال مرور الصاعقة من خلال شبكة المنزل.الابتعاد عن المباني قيد الانشاءودعا مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الجمهور إلى التوجه إلى أقرب بناية في حال حدوث العواصف الرعدية من أجل الحصول على ملجأ آمن، كما يجب التجنب العمل أو الوقوف في المناطق المرتفعة وعلى أسطح المباني قيد الانشاء أثناء العواصف الرعدية، التأكد من توفر وسائل ومعدات الاطفاء المناسبة، تجنب استخدام الهواتف المحمولة بالمناطق المفتوحة عند حدوث العواصف الرعدية، الابتعاد عن النوافذ الزجاجية والأبواب المعدنية ، تنفيذ أوامر الإخلاء في حال سمعها الشخص عن طريق احدى وسائل الاعلام او الجهات الامنية المختصة بالدولة والتأكد من سلامتك وسلامة أفراد عائلتك، يفضل استخدام الإشارات التحذيرية والمصابيح وتخفيف السرعة وعدم التجاوز وترك مسافة كافية بين المركبات وإيقاف المركبة نهائياً خارج الطريق في حال استدعت الحاجة، والقيادة بحذر شديد على الطرقات خوفاً من حدوث الانزلاقات او اختفاء معالم الطريق ومحدودية الرؤيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً