فينتورا ينفي استقالته ويرفض الاعتذار على عمله الجاد

فينتورا ينفي استقالته ويرفض الاعتذار على عمله الجاد

كذب جيامبييرو فينتورا مدرب منتخب إيطاليا الأنباء الصحفية التي تداولتها وسائل الإعلام في وقت متأخر من ليلة الأمس التي تتحدث عن استقالته من تدريب المنتخب، موضحاً أن ذلك لم يحدث بعد.
فينتورا وضح نيته الاجتماع مع رئيس الاتحاد الإيطالي ومسؤوليه البارزين قبل تحديد مستقبله، حيث لم يستبعد أن يستقيل من منصبه أو يواصل العمل حتى يورو 2020.

وقال فينتورا بعد إخفاق إيطاليا في التأهل إلى كأس العالم 2018 “لم أستقيل من منصبي لأنني لم أجتمع بالرئيس حتى الآن. تأخرت عليكم في المؤتمر لأنني قمت بتحية لاعبي فريقي فرداً فرداً”.

وأضاف “لا أشعر أنه الوقت المناسب لمناقشة استمراري في منصبي حتى 2020. سنجتمع ونتناقش، وسأستمع لما سيقوله مسؤولي الاتحاد. أياً كانت نتيجة الاجتماع فسيتم القبول بها. أنا فخور أنني كنت جزءاً من تاريخ الأزوري، وفخور بالعمل مع أبطال عظماء”.
وأنهى حديثه بالقول “أشعر بخيبة أمل لأنني شعرت مرة أخرى ما يعنيه المنتخب للشعب الإيطالي. أشكر جماهير سان سيرو التي ساندتنا بشكل لا يضاهى. أعتذر عن النتيجة التي تحققت، لكن لن أعتذر عن العمل الجاد والاجتهاد، لكن أدرك أن النتيجة أهم شيء”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً