مانيلا وواشنطن تتفقان على المزيد من التدريبات المشتركة

مانيلا وواشنطن تتفقان على المزيد من التدريبات المشتركة

اتفقت الولايات المتحدة والفلبين على إجراء المزيد من التدريبات العسكرية المشتركة لتعزيز الحرب ضد الإرهاب عقب حصار استمر 5 أشهر من جانب ميليشيات متحالفة مع تنظيم داعش لمدينة في جنوب الفلبين.
وقُتل أكثر من 1100 شخص ونزح أكثر من نصف مليون شخص في الصراع بمدينة ماراوي في جنوب البلاد، التي تركت أيضاً في حالة خراب.وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، في أول اجتماع رسمي بينهما، أن واشنطن ستواصل دعمها ومساعدتها في مكافحة الإرهاب وإعادة إعمار ماراوي.وقال بيان مشترك صدر في وقت متأخر من يوم أمس الإثنين “إن الجانبين ملتزمان بتعزيز تعاونهما في مكافحة الإرهاب من خلال إجراء تدريبات إضافية وزيادة تبادل المعلومات ومعالجة دوافع الصراع والتطرف”.وفي أكتوبر(تشرين الأول) من العام الماضي، هدد دوتيرتي بإلغاء اتفاق الدفاع المعزز مع الولايات المتحدة ووقف التدريبات العسكرية المشتركة مع القوات الأمريكية، كما قال إنه يريد من جميع القوات الأمريكية الانسحاب من الفلبين في العامين القادمين. وجاءت تلك التصريحات بعد أن انتقدت إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما حملة دوتيرتي ضد المخدرات غير الشرعية التي أسفرت عن مقتل آلاف الأشخاص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً