«نبضات» يجري 60 عملية قلب في طاجكستان

«نبضات» يجري 60 عملية قلب في طاجكستان

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أنجزت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية تحت رعاية مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية الحملة السابعة لمبادرة «نبضات» لعلاج قلوب الأطفال في جمهورية طاجكستان الشقيقة بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي حيث قام الفريق الطبي بإجراء عمليات جراحية لعلاج التشوهات الخلقية الولادية للأطفال الطاجيك.
وأكد إبراهيم بو ملحة مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الإنسانية والثقافية نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية أن جهود المؤسسة التي تبذلها والأنشطة التي تنفذها تأتي تنفيذاً لتوجيهات سمو راعي المؤسسة الذي عُرف بمبادراته الإنسانية التي يطلقها سموه وتشهد لها البشرية جمعاء بأنها مكارم فضيلة من صاحب أيد بيضاء تمتد إلى كل مكان في بقاع الأرض .
حيث أصبح العالم كله يعرف جميل صنع سموه وجهده المتواصل لبذل العون ومساعدة المحتاجين من أجل تخفيف معاناة المرضى وتحسين أوضاعهم الصحية انطلاقاً من واجب دولة الإمارات العربية المتحدة الأخوي والإنساني تجاه أشقائها من الدول الشقيقة والصديقة.
وصرح بو ملحة بذلك في ختام زيارة الفريق الطبي لمبادرة «نبضات» لجمهورية طاجكستان الشقيقة ضمن مبادراتها لمد يد العون وإنقاذ حياة الأطفال الذين يعانون من تشوهات خَلقية في القلب، وأشاد بو ملحة بأعضاء الفريق الطبي لهذه المبادرة التي تقيمها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي الذين أجروا 60 عملية قلب مختلفة في زمن قياسي بلغ 5 أيام فقط لأطفال تتراوح أعمارهم بين 3 أشهر و18 سنة لعلاج التشوهات الخلقية الولادية ضمن الحملة التي يقيمها الفريق في جمهورية طاجكستان الشقيقة، فمعاناة الأطفال مرضى القلوب وذويهم كبيرة .
حيث يكلف علاجهم مبالغ ضخمة سواء في بلدانهم أو خارجها. وأكد بو ملحة أهمية هذه المبادرة وانعكاساتها الإيجابية على الأطفال المرضى وذويهم من ناحية تخفيف العبء المالي عن كاهلهم وفتح آمال الشفاء أمامهم بعيداً عن الضغوط النفسية التي تسببها كلف العلاج المرتفعة وهي من أهم أهداف المؤسسة التي تسعى لتحقيقها لصالح المحتاجين.
وأضاف بو ملحة إن مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية سجلت تقدماً كبيراً في مجال العمل الخيري والإنساني في البلدان الصديقة والشقيقة بتنفيذها برنامج مبادرة «نبضات» في 8 دول استفاد منها 760 طفلاً مريضاً بالقلب والذين أجريت لهم عمليات جراحية في القلب، مؤكداً أن هذا العمل الكبير كان بلسماً وشفاء للعديد من الأطفال الذين ينتظرون مثل هذه العمليات، وأوضح في الوقت ذاته أن العمليات الجراحية التي قام بها فريق «نبضات» الطبي تمثل خير دليل على ما يتمتع به العمل الخيري والإنساني في دولة الإمارات من رؤية وبرامج حديثة على مستوى العمل الإنساني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً