نورة المزروعي: الاحتراف في «دورينا» حبر على ورق

نورة المزروعي: الاحتراف في «دورينا» حبر على ورق

تحدثت حارسة منتخبنا الوطني الأول لسيدات كرة القدم نورة المزروعي بكل شفافية ووضوح وشجاعة وعقلانية، وفي واقعية كاملة عن حال كرة القدم للسيدات والرجال، وخاصة دوري الخليج العربي الذي وصفته بأن الاحتراف فيه «حبر على ورق» وللأسف بعض اللاعبين يتقاضون رواتب عالية ولا يقدمون مقابلها «عملاً» يوازي هذا الراتب في الميدان، وبعضهم للأسف يتحدث في وسائل الإعلام عن أنه لا يهمه الأمر إن جلس على دكة الاحتياط، لأنه في نهاية الشهر يتسلم راتبه، وهو واقع مؤلم يدمر كرة لقدم ويجعل من الاحتراف مجرد حبر على ورق ونجومية كرتونية، ومؤكدة جاهزية أبيض السيدات لرفع راية الدولة في استحقاقات كأس آسيا 2019.
الاحتراف مهنة
وتابعت المزروعي وهي تتأسف على واقع الاحتراف في دورينا بقولها: «كيف تريدون أن تتطور كرة القدم في الدولة واللاعبون في دورينا لا يتعاملون باحترافية وهم في عقودهم مسجلون لاعبين محترفين، إنها حقيقة مؤلمة أن ترى لاعباً محترفاً لا يعلم من الاحتراف سوى الرواتب العالية والسيارات الفارهة وتجد بعضهم يتدرب في الصباح أقل من 60 دقيقة، فضلاً عن عدم الانضباط والحضور إلى الملعب بمزاجية لأنه نجم كبير.
سلوك واحترام
وتضيف المزروعي أن النجومية لا تعني أن يتعالى النجم على التدريبات ولا يحافظ على موهبته، بل يفترض أن يكون اللاعب النجم هو الأكثر تدريباً من زملائه الآخرين وهذا ما نعلمه في حق اللاعب النجم الكبير والأفضل في العالم رونالدو الذي نشر صورة في حسابه الشخص مع ابنه وهو في غرفة الجيم الخاصة به بمنزله، ومتحدثاً عن أنه يتدرب بقوة للحفاظ على المركز الأول ويتدرب أحياناً ثلاث مرات في اليوم، ولربما يصل إلى ثمانية ساعات فهذا هو سلوك النجوم الذين يقدرون موهبتهم التي حباهم الله بها ويطورونها بالجدية والالتزام في التدريبات وليس بالتعالي والتصرفات التي من شأنها أن تقصر من عمر اللاعب مع كرة القدم.
عزو ف الجماهير
وقالت إن الجمهور في ملاعبنا معذور ومن حقه ألا يشاهد ولا يحضر لمتابعة مباريات دوري المحترفين من داخل الملاعب، ليس لأنه لا توجد بيئة جيدة لاستقباله في ملاعبنا، لأننا نملك ملاعب خمسة نجوم لكن الأداء سيئ لا يوازي نجومية وفخامة ملاعبنا، وهو الأمر الذي فسر هروب الجماهير إلى الملاعب الأوربية لمتابعة الدوري الإسباني أو الإنجليزي أو الإيطالي ونجد المشجع يدفع في السفرية الواحدة ما يقارب 3000 آلاف يورو فهل يعجز عن دفع 50 أو 100 درهم لمتابعة أحد فرق دوري الخليج العربي، والإجابة واضحة أن المستوى لا يشجع على المتابعة وهنا تكمن مشكلة العزوف الجماهيري.
تبادل الاحترام
كما تعيب المزروعي على بعض اللاعبين أنهم لا يضعون أي اعتبار لجماهيرهم المحبة لهم، والتي تحرص على توفير الدعم لهم من داخل الملاعب، وذلك عندما يرتكب اللاعب منهم مخالفة ويتخذ الحكم ضده قراراً إدارياً أياً كان نوعه، فبدلاً من أن يتعامل باحترافية ويعتذر لجمهوره الكريم تكون ردة فعلهم هي التهجم اللفظي على قضاة الملاعب ويحملونهم مسؤولية سلوكياتهم الخارجة عن النص والروح الرياضية ويحرضون الجماهير الغاضبة أصلاً من النتيجة والأداء السيئ فيكون قضاة الملاعب كبش الفداء في كثير من الأحايين.
الأبيض بخير
وحول موقفها في حراسة عرين أبيض السيدات تقول المزروعي: إن منتخب السيدات الأول لكرة القدم بخير وعافية ويجد دعماً واهتماماً كبيراً من قيادة اتحاد الكرة وهي تفخر بأنها حارسة مرمى منتخب يضم هذه الكوكبة من المتميزات من اللاعبات، حيث يواصلن المسيرة بتدرج وهي مجموعة متجانسة لعبت معظم المراحل السنية مع بعض فضلاً عن الوجود في بعض الأندية مع بعض وهو أمر يجعل من منتخب السيدات أسرة واحدة وليس فريق كرة قدم.
جاهزية عالية
وكشفت عن سر جاهزية المنتخب الوطني بأن الفريق في حال تدريبات متواصلة حتى لو بمعدل تدريب واحد في الأسبوع، وهو الآن في معسكر داخلي في دبي قبل السفر يوم 22 الجاري إلى مالطا لأداء مباراتين مع المنتخب المالطي لسيدات كرة القدم في إطار التحضير المبكر لتصفيات كأس آسيا 2019 التي ستكون استحقاقاً مهماً جداً لأبيض السيدات، مشيرة إلى التجربة الناجحة التي أداها المنتخب أخيراً، أمام الجيش البريطاني، وكانت تجربة مفيدة لأن مستوى المنافس عالٍ جداً ويلعب كرة حديثة ومنظمة، والهدف من مثل هذه المواجهات اكتساب خبرات تنافسية قبل المواجهات الرسمية.
مشاركات الأندية
وبوصفها لاعبة في نادي أبوظبي لكرة القدم للسيدات، فإنها تجد في مشاركتها مع ناديها سواء في الدوري أو الكأس تحضيراً لها لاستحقاقات المنتخب الوطني، لأن دوري السيدات لكرة القدم بات يضم مستويات احترافية قوية جداً، وهو الأمر الذي يمنح لاعبات المنتخب المشاركات في تلك المواجهات تجارب قوية.

Ⅶ رشاقة
لكرة القدم فوائد عديدة للنساء ومنها: قوة العضلات: كرة القدم تعتبر كبيرة بالنسبة لإجمالي قوة العضلات الخاصة بك لأنها هي لعبة من الحركة المستمرة والتي تحافظ على عضلاتك وتعمل على مدى فترات طويلة من الزمن، فمن مطاردة خصمك، ورمي الكرة بشدة من أجل هدف والقفز كلها تمارين تساهم في بناء العضلات في الساقين. كما أن ممارسة رياضة كرة القدم هي تحولات مستمرة بين المشي والجري والركض، وتحرق الدهون المتراكمة في الجسم وتمنح السيدات الرياضيات رشاقة وجمال وليس كما يعتقد البعض بأن كرة القدم خاصة بالرجال دون النساء.

Ⅶ صحة
يصف العديد من الأطباء كرة القدم، برغم صغر حجمها بأنها يمكن أن تنقذ القلب وتساعد في الحصول على جسم صحي، وفقاً لدراسة دانماركية جديدة، وقد لاحظ الباحثون أن مستويات ضغط الدم تراجعت بنسبة 6 – 9 بالمئة لدى مجموعة من المشاركين المصابين بداء السكري بعد أن قاموا بالتدرب على لعب كرة القدم مرتين في الأسبوع لمدة 6 أشهر، مقارنة مع مجموعة أخرى لم تتدرب، وتساعد القلب على القيام بالعمل بكفاءة أكبر خلال التمارين وأثناء الراحة، وهي ممارسة مهما كانت بسيطة لكن فوائدها عظيمة على صحة القلب.

Ⅶ نجمة الأسبوع
نجمة الأسبوع نهديها للسيدات اللائي شاركن أخيراً في البطولة الإقليمية الأولى بالشرق الأوسط «إكس دبي سبارتن»، حيث يأتي تنظيم السباق العالمي في حتا، امتداداً للخطة التنموية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي تشمل تطوير منطقة حتا في إمارة دبي، بقيمة 1.3 مليار درهم، والتي أمر سموه بتطويرها لتعزيز قدراتها الاجتماعية والاقتصادية، بزيادة جاذبيتها كوجهة سياحية من الطراز الأول، لاسيما في مجال السياحة البيئية على مستوى المنطقة.

حورية الطاهري توظّف خبراتها الطويلة لأبيض السيدات
أعربت نورة المزروعي حارسة منتخبنا الوطني عن بالغ تقديرها إلى الكابتن حورية الطاهري مدربة أبيض السيدات لكرة القدم، مؤكدة أنها نجمة كبيرة غنية عن التعريف وهي الآن تشرف على تدريب أبيض السيدات وتوظّف خبرتها في ملاعب كرة القدم لمصلحته ولأنها لاعبة سابقة وملمة بكل تفاصيل الملاعب، الكل يستفيد من تراكم خبراتها الطويلة لأجل تقديم الأفضل وأن أبيض السيدات معها بخير والجميع يتعامل في إطار الأسرة الواحدة والود والمحبة الجدية في تنفيذ الجرعات التدريبية وترجمتها إلى تكتيكات ميدانية، مشيرة إلى أنها استفادت منها كثيراً في تطوير قدراتها الفنية وترجمة خبراتها في تعاملها مع حراسة المرمى، موضحة أنها لا تكتفي بالتدريبات اليومية مع المنتخب بل تتابع الدوريات العالمية فضلاً عن تأدية جمل تكتيكية ورفع اللياقة البدنية بعيداً عن التدريبات الرسمية .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً