الاحتلال يخطط لتفجير حي سكني فلسطيني

الاحتلال يخطط لتفجير حي سكني فلسطيني

كشف مصدر مطلع على خطط حكومة الاحتلال النقاب عن خطة إسرائيلية، لتفجير حي فلسطيني يضم 6 بنايات، يسكنها مئات الفلسطينيين، في بلدة كفر عقب شمال مدينة القدس المحتلة. وذكرت قناة إسرائيلية حسب وكالة معاً، خطة بلدية الاحتلال في مدينة القدس، لهدم المباني بدعوى إقامتها الأبنية دون تراخيص، يقف وراءها رئيس بلدية الاحتلال في القدس نير بركات.
ووجه مصدر مطلع على الخطة، انتقادات شديدة لبركات قائلاً إن: «الخطة أعدت لاعتبارات سياسية، ومن شأنها أن تؤدي إلى تسخين المنطقة بأسرها». وأضاف المصدر، أن بركات ينوي تطبيق القانون الإسرائيلي على مناطق خارج الجدار، الأمر الذي لا يعمل به الآن. وقالت القناة الإسرائيلية إن الخطة أعدت منذ أشهر وظلت سرية بسبب مخاوف الأطراف المعنية، وتقوم الخطة على تفجير 6 مبانٍ من 6 أو 7 طوابق، يسكنها مئات الفلسطينيين، أغلبهم يحملون الهوية الإسرائيلية.
وينوي الجيش الإسرائيلي وجهاز المخابرات الشاباك، استخدام المتفجرات لتدمير الحي. وقال أحد سكان المنطقة، إن التفجيرات ستُدمر مسجداً داخل إحدى البنايات. وقال مصدر مطلع على الخطة إن الحديث يدور عن أكبر عملية تدمير وهدم في المنطقة، مشيراً إلى أن القضاء الإسرائيلي لم يعط موافقته عليها بعد. وادعى مكتب نير بركات أن الأوامر صدرت قبل بضعة أشهر لهدم أربع من هذه البنايات، والتي لم تكن مسكونةً وقتها.
على صعيد آخر،أعلنت سلطات الاحتلال انها ستمنع دخول مسؤولين فرنسيين الى اراضيها يريدون زيارة القيادي الفلسطيني المعتقل في السجون الإسرائيلية مروان البرغوثي.وقال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد اردان في بيان «لن نسمح بدخول من يدعو الى مقاطعة دولة اسرائيل، خصوصاً في ضوء طلبهم مقابلة من يحرض ويدعم الإرهاب ومهندس القتل مروان البرغوثي».
وأعلن مسؤولون يساريون فرنسيون بينهم أربعة نواب في بيان أنهم سيذهبون قريبا الى اسرائيل والأراضي الفلسطينية للقاء البرغوثي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً