«وثائق بن لادن» تكشف عن دعم قطر مخططات «القاعدة»

«وثائق بن لادن» تكشف عن دعم قطر مخططات «القاعدة»

كشفت وثائق جديدة حصلت عليها الاستخبارات الأميركية، ثقة زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن بقطر، ويقينه بموافقة قطر وقدرتها على المساهمة في تنفيذ مخططات تنظيم القاعدة.
ودعا بن لادن في رسالة كتبها بخط يده، إلى دعم إنشاء ما سماه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وأعرب عن ثقته في استجابة قطر لتعليماته حول تبني المشروع وتمويله والإعداد لإنشائه، بحسب تقارير متطابقة في عدد من المواقع الإخبارية.
دولة القاعدة
ولا تزال وكالة المخابرات المركزية الأميركية تكشف في كل مرة النقاب عن مجموعة من المعطيات المتعلقة ببن لادن، والتي تلقى اهتماماً كبيراً، خاصة تلك الوثائق التي كتبها زعيم تنظيم القاعدة بخط يده.
ودعا بن لادن لتشكيل «مجلس توحيد المسلمين» وتطويره ليصبح حكومة على أن يكون فيما بعد نواة «دولة القاعدة».
وكشفت الوثائق تورط الدوحة في دعم قيادات متطرفة لإقامة هذه الدولة المزعومة وتبني فكرة بن لادن بإنشاء المجلس وإطلاق اسم اتحاد علماء المسلمين عليها.
مخططات التنظيم
وطلب زعيم تنظيم القاعدة ضم شخصيات لتأسيس الاتحاد مثل محمد الأحمري وعبد الله النفيسي وحامد العلي، على أن تتحمل قطر تكاليف تأسيسه. واقترح أن يكون مقر الاتحاد خارج قطر، مؤكداً قدرة قطر على «تحمل تكاليف إنشاء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والإعداد والتشاور».
كما أثبتت الوثائق ثقة بن لادن في قدرة قطر على تنفيذ مخططات القاعدة الإرهابية من خلال نشر الفكر المتطرف، بالإضافة إلى أنها تؤكد «دون أدنى شك مساهمات قطر الواسعة لبث الفتنة ودعم الإرهاب في دول الخليج العربي خاصة ودول المنطقة عامة».
وثائق جديدة
وأظهر مقطع من تلك الوثائق المكتوبة بخط يد بن لادن، والتي نشرها حساب «أخبار السعودية» في «تويتر»، جزءاً مكتوباً فيه: «قطر تستطيع أن تتكفل باتحاد علماء المسلمين ليكون نواة لقيام دولة إسلامية»، وهو ما تمت ترجمته بإنشاء دولة تنظيم داعش.
وكانت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية «سي آي إيه» نشرت بداية الشهر الجاري وثائق جديدة، من تلك التي تم العثور عليها بعد مقتل زعيم ومؤسس تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن في أبوت آباد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً