سوء أوضاع العمال بقطر لا يزال يقـرع جـرس الإنذار

سوء أوضاع العمال بقطر لا يزال يقـرع جـرس الإنذار

أشاد مركز الاتحاد الأوروبي للديمقراطية وحقوق الإنسان بالإصلاحات الجوهرية التي شرعتها السعودية والإمارات والبحرين لضمان سلامة وأمن العمال الأجانب وضمان حقوقهم.
وعبر نائب رئيس المركز استيف بايج عن أهمية هذه القرارات والالتزامات التي تعهدت بها حكومات الدول الثلاث، لكنّه قال إن هذه الإصلاحات لن تكتمل خليجياً إلا باحترام قطر للمعاهدات العمالية الدولية، وتقوم بتنفيذ الإصلاحات التي اتبعتها الدول الثلاث، فقد دق جرس الإنذار للحكومة القطرية حيث زادت معاناة آلاف الأجانب ووصلت إلى مستويات عالية جداً، حيث ترسل الأكفان إلى الدول المصدرة للعمال الأجانب إلى قطر بسبب الحوادث المميتة في مواقع العمل وخاصة في الملاعب والمنشآت الرياضية لكأس فيفا للعالم في عام 2022.
وطالب مركز الاتحاد الأوروبي قطر بأن تكف فوراً عن الكذب والترويج الإعلامي وعن استغلال وممارسة أبشع أنواع السخرة تجاه العمال الأجانب. وأعلن عن دعم مركز الاتحاد الأوروبي لحملة «لجنة الإنصاف الدولية لضحايا العمال في كأس العالم فيفا 2022 بقطر» التي انطلقت من فيينا تزامناً مع انعقاد اجتماعات الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.
تجاوزات
وفي السياق، لفت تقرير المجلس الاستشاري للحقوق بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» أنظار العالم إلى الأخطاء والتجاوزات الجسيمة لحقوق العمال في بناء منشآت وملاعب كأس العالم بقطر. ودعا إلى الضغط على الحكومة القطرية لتحسين ظروف العمال في بناء منشآت كأس العالم 2022 وتحسين عمليات التفتيش على نظام العمل ومراجعة المعايير المطلوبة في المنشآت الرياضية، حيث لقي عدد كبير من العمال مصرعهم في مواقع بناء كأس العالم في قطر، بالإضافة إلى انتهاكات وتجاوزات وقعت لحقوق الإنسان في معاملة مروعة للعمال لحقت بهم خلال عملهم بهذه المنشآت.
العامل البريطاني
ولا تزال قضية مقتل العامل البريطاني زاك كوكس الذي كان يعمل في إنشاءات كأس العالم في قطر، تتفاعل على أكثر من نطاق. وانتقدت مسؤولة بريطانية طريقة تعامل السلطات القطرية مع قضية مقتل العامل. ونقلت صحيفة «ذا آرغوس» عن الطبيب الشرعي البريطاني فيرونيكا هاميلتون-ديلي قولها إن السلطات القطرية لا تتعاون مع التحقيق ولا تسلم المعلومات حول كيفية مقتل كوكس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً