تحذير من ارتفاع إصابة الشباب بحصى الكلى

تحذير من ارتفاع إصابة الشباب بحصى الكلى

حذر أطباء المسالك البولية في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، أحد مرافق الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، من تزايد نسبة تشخيص حصى الكلى في سن مبكرة عند المرضى في الدولة، مشيرين إلى أن سكان الدولة أكثر عرضة للإصابة بحصى الكلى المؤلمة بسبب المناخ والنظام الغذائي المتبع.
وأكد الدكتور زكي الملاح، استشاري أمراض المسالك البولية في معهد التخصصات الجراحية الدقيقة في المستشفى، تزايد أعداد المرضى الشباب الذين يقصدون قسم الطوارئ سعياً للعلاج من حالات حصى الكلى، وعزا هذه الزيادة إلى أسلوب الحياة غير الصحي والأمراض المرتبطة به، مثل السمنة.
وقال: «في السابق، كان احتمال تشكل حصى الكلى أكبر لدى الأشخاص في منتصف العمر، لكن الأمر لم يعد كذلك فحصى الكلى باتت مشكلة يعاني منها المرضى من جميع الأعمار ومن كلا الجنسين، ومن الملاحظ أن دولة الإمارات تشهد تزايداً في نسبة صغار السن الذين يواجهون هذه المشكلة، فقد استقبلنا أخيراً مريضاً ومريضة لم يتجاوزا الـ 14 عاماً». كما لفت إلى أن 90 إلى 95% من حصى الكلى يمكن أن تخرج من تلقاء نفسها، حيث يساعد شرب كميات كبيرة من السوائل في تمريرها عبر المسالك البولية، إلا أن ذلك يمكن أن يستغرق فترة طويلة تمتد لأسبوعين أو ثلاثة. أ

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً