5 خطوات لعلاج الضيق والاكتئاب

5 خطوات لعلاج الضيق والاكتئاب

تزداد في فصل الخريف حالات الشعور بالضيق تأثّراً بالطقس غير المستقرّ المصحوب بالغيوم، حتى أنّ البعض يرى فيه فصلاً حزيناً. وقبل الحديث عن طرق التغلّب على هذه الحالة، يجب أوّلاً التفرقة بين حالة الضيق والحزن وبين الإصابة بالاكتئاب المرضيّ، فالعلامة الأولى التي تنذر بعدم الإصابة بالاكتئاب، هي أنّ مريض الاكتئاب لا يدرك إطلاقاً أنّه مصاب، أي أنّه بمجرّد تنبّه الشخص إلى أنّ حالته المزاجيّة غير مستقرّة، فهذا يعني أنّ ما يمرّ به هو فقط حالة من الضيق ليس أكثر.
هذا ويؤكّد الأطّباء أنّ الاكتئاب المرضيّ يلاحظه المحيطون بالشخص أكثر منه، ما يستدعي منهم تقديم الدعم المعنويّ له ومنح الموضوع الأهميّة القصوى، لأنّ الاكتئاب مرض خطير قد يؤدّي إلى الانتحار.
للتخلّص من حالة الضيق أو الاكتئاب، ينصح أطبّاء النفس باتّباع هذه النصائح الـ5:

اقرئي أيضًا : 5 أطعمة تعالج الاكتئاب
1-الاندماج مع الأصدقاء أكثرفإذا شعر الشخص بالضيق وقرّر على إثر ذلك الانطواء والوحدة، الأمر سيزداد خطورة، بينما على العكس من الأفضل الاندماج مع الأصدقاء والأشخاص المحبّبين إلى قلبه.
2-التسوّقيساعد التسوّق واقتناء الملابس الجديدة على تحسين الحالة المزاجيّة، ليس هذا فقط، فالتغيير في الإطلالة وأسلوب الملابس يساعد كثيراً في تخطّي مرحلة الضيق، لا سيّما عند ملاحظة إعجاب الآخرين بالإطلالة الجديدة.
3-تعلّم أشياء جديدة.فإذا شعر المرء بالضيق والاكتئاب، عليه أن يتّخذ قراراً بتعلّم لغة جديدة، فالاندماج في تفاصيل مختلفة يساعده على استعادة طاقته مرّة أخرى.

اقرئي أيضًا : كيفيّة مواجهة اكتئاب الحمل 
4-الكتابةتساعد الكتابة على بلوغ مرحلة من الصفاء الداخليّ، خاصّة إذا ما راودت المرء أفكار سلبيّة، عليه أن يعمد إلى القلم والورقة وتدوين ما يدور في ذهنه، ولكن بشرط عدم قراءة ما سبق ودوّنه حتى اليوم التالي، فبإعادة قراءته للمشاكل سيجد أنّها بسيطة ويبدأ في التفكير لإيجاد حلول لها.
5-الطعامتساعد الأطعمة الصحيّة في التخلّص من حالة الاكتئاب، خاصّة تلك التي تحتوي على هرمون الـ Serotonin أو ما يعرف بـ “هرمون السعادة” كالشوكولا الداكنة، وأيضاً بتجربة أنواع جديدة من الأصناف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً