شرطة عجمان تضبط بضائع مقلدة لماركات عالمية بقيمة 30 مليون درهم

شرطة عجمان تضبط بضائع مقلدة لماركات عالمية بقيمة 30 مليون درهم

تمكنت القيادة العامة لشرطة عجمان من إلقاء القبض على عصابة من الجنسية الصينية مكونة من 7 رجال و4 نساء بتهمة بيع وتخزين بضائع مقلدة لماركات عالمية مسجلة في إمارة عجمان.
وصرح المقدم غيث خليفة الكعبي رئيس مركز شرطة النعيمية الشامل حول ملابسات هذه الواقعة عن ورود بلاغ من شخص من الجنسية العربية بصفته وكيل لشركة لويس فيتون، يفيد بقيام أشخاص من الجنسية الصينية بتخزين بضائع مقلدة لشركة لويس فيتون بأعداد كبيرة، وهي عبارة عن حقائب ومحافظ واكسسوارات ونظارات، وبلغ عدد البضائع المقلدة 85.413 قطعة، تقدر قيمتها بحوالي 30 مليون درهم، حيث يتم تخزين هذه البضائع في فلل بمنطقة النعيمية ومن ثم بيعها في محلات السوق الصيني ومحلات في الإمارات الأخرى.

وقال سعادته أنه بالتحري والمراقبة تم التأكد من صحة المعلومات وأن المتهمين يعملون على تخزين البضائع المقلدة في فلل سكنية، وبالتنسيق مع النيابة العامة لإصدار إذن بالتفتيش، قام فريق من مركز شرطة النعيمية الشامل وإدارة التحريات والمباحث الجنائية بمداهمة الفلل المذكورة وتم إلقاء القبض على المتهمين، كما تم التحرز على البضائع المقلدة حيث وجدت بكميات كبيرة جداً تتبع لماركات عالمية مسجلة.
وأضاف سعادته أن إجمالي عدد البضائع المقلدة المضبوطة أكثر من 85,413 قطعة مقلدة لماركات عالمية مثل حقائب لماركات ” LV و DKNY و”DIOR وأجهزة APPLE وSAMSUNG ومجوهرات لماركة TIFFANY وحقائب لماركة MCM، كما تم ضبط بضائع مقلدة من ماركات أخرى بأعداد هائلة تم إيجادها عرضاً أثناء التفتيش منها أحذية رياضية وحقائب نسائية مقلدة لشركات عالمية مثل Adidas وNike وPuma وLacoste وFendi وVersa وChi وChanel وBurberry وHormuz وPrada وPolo، وتم التحرز على البضائع المضبوطة وتخزينها لحين الانتهاء من الإجراءات القانونية من قبل النيابة العامة.
من جهته أشاد رئيس مركز شرطة النعيمية الشامل بكفاءة وخبرة رجال الشرطة وجهودهم التي تمكنوا بها من القبض على أفراد العصابة، داعيا الجمهور إلى الحذر من شراء البضائع المقلدة وعدم التردد في التبليغ عنها أو عمن يقوم بانتهاك حقوق الملكية الفكرية من خلال تقليد البضائع ذات الماركات العالمية، مؤكـداً أن شرطـة عجمـان ستكون بالمرصاد وستتعامـل بكـل حـزم مـع كـل يحتال بتقليد الماركات أو ارتكاب جرائم الغش التجاري، والعبث بأمن الوطن وسلامـة المواطنيـن والمقيميـن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً