“أم الإمارات” تطلق برنامجاً رياضياً للمرأة بعنوان “المدربة المهنية”

“أم الإمارات” تطلق برنامجاً رياضياً للمرأة بعنوان “المدربة المهنية”

أطلقت رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات”، الشيخة فاطمة بنت مبارك، برنامجاً رياضياً للمرأة بعنوان “المدربة المهنية”، وذلك انطلاقاً من حرص سموها على تمكين المرأة رياضياً.
وجاء إطلاق هذا البرنامج في كلمة ألقتها الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الريم عبدالله الفلاسي، أمام ورشة عمل بعنوان “المرأة والقيادة: التواصل مع صناع التغيير”، التي عقدت اليوم الإثنين، ضمن النسخة الرابعة للمؤتمر الدولي لرياضة المرأة بتنظيم من أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية في أرض المعارض بأبوظبي تحت شعار “إلهام الأجيال”.وقالت الفلاسي، إن “توجيهات الشيخة فاطمة بنت مبارك، أن يعلن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة عن فتح المجال للتقدم لمن ترغب للحصول على شهادة دولية للتدريب الرياضي الشامل أو الأساسي أو المرتبط بالتغذية الصحية لعدة فئات وهي مدربة رياضية للأطفال، ومدربة رياضية لأصحاب الهمم، ومدربة رياضية لكبار السن ومدربة رياضية تدريب شخصي، ومدربة رياضية عسكرية، ومدربة رياضة في أندية رياضية”.وذكرت أن “الرياضة تعد رسالة إلهام للأجيال وهي إحدى الأولويات الرئيسية في رؤية الإمارات، لأنها تمهد الطريق نحو تمكين المرأة لتتميز في مختلف مناحي الحياة الاجتماعية، ويمكن أن تلعب الدور الأبرز في تعزيز تلك الرؤية، لذا فإنها تتطلع إلى المشاركة في حلقات النقاش التي يستضيفها المؤتمر والمساعدة على نشر هذه الرسالة إلى جانب المتحدثات المرموقات فيه”.وقالت الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، إن “الهدف من هذه الورشة هو تسليط الضوء على أهمية بناء الثقة باعتبارها إحدى المهارات الضرورية للحفاظ على شبكة علاقات فعالة وموثوقة”، مؤكدة أن “المرأة الإماراتية تحظى بتقدير كبير من القيادة الحكيمة، وبدعم متواصل في كل المجالات، فالإمارات عملت على تمكين المرأة، وفتحت الأبواب أمامها وسهلت كل سبل النجاح لها لنرى اليوم الإماراتية متمكنة محلياً وإقليمياً ودولياً، وأصبح يشار للمرأة الإماراتية بالبنان، وهذا يأتي ضمن استراتيجية الدولة في إعطاء حقوق المرأة ودعم إبداعها، بما يسهم في تقدم المجتمع الإماراتي، وأثبتت المرأة الإماراتية جدارتها، ومنحت ثقة كبيرة في الاعتماد عليها، بالبصمات التي سجلتها في جميع المجالات”.وأوضحت أن “الرياضة النسائية تحظى أيضاً بدعم واهتمام كبيرين من الشيخة فاطمة بنت مبارك ما أثمر عن تكوين قاعدة كبيرة من النساء الرياضيات في الدولة، وجعل من المرأة الإماراتية رياضية قادرة على المنافسة وتحقيق الإنجازات في مختلف المحافل الإقليمية والدولية”، مشيرة إلى أن “أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية تعد منارة عالمية تخرج سنويا المئات من الكفاءات والبطلات في مختلف ضروب الرياضة هذا، فضلاً عن دور الأكاديمية في نشر العديد من الرياضات على مستوى العالم كالفروسية والجوجيتسو”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً