5 نصائح للمبتدئين بممارسة رياضة الجري

5 نصائح للمبتدئين بممارسة رياضة الجري

تعتبر رياضة الجري من افضل انواع الرياضات التي يمكنها المساعدة في الحفاظ على لياقة بدنية عالية وعلى تخفيف الوزن بشكل طبيعي ومضمون.

فالجري او الركض رياضة تسمح بحرق الدهون والسعرات الحرارية المتراكمة في الجسم ما يؤدي لانقاص الوزن، فضلا عن شد الجسم وتنسيقه وكذلك تنشيطه بصورة دائمة.

وقد يقترف بعض المبتدئين اخطاءا غير مقصودة عند البدء بممارسة رياضة الجري، بحيث لا يحصلون على النتائج المرجوة او قد يتعرضون لبعض الاصابات او المشاكل بسبب عدم معرفتهم الكاملة باصول الجري.

لذا نقدم لكم اليوم اهم 5 نصائح لممارسة رياضة الجري بفعالية ونجاح.

5    نصائح للمبتدئين لممارسة رياضة الجري

•    ابدأي ممارسة الجري بشكل تدريجي وبطيء، واعملي على بناء لياقة بدنية جيدة قبل الاندفاع للجري مسافة 10 كم كي لا ينتهي بك الحال إلى النفور من هذه التجربة. 

كل منا يعرف قدرات جسمه جيداً، اذ يتطلب الحصول على لياقة بدنية عالية وقتاً طويلاً، فكوني صبورة ودعي جسمك يتكيف مع رياضة الجري بشكل تدريجي مع اكتسابه لياقة أفضل. ومع الوقت ستتطور الدقائق العشر التي بدأت بها إلى 30 دقيقة من الجري الممتع.

•    يفضل تحديد مدة معينة للجري بدلا من الجري لمسافة محددة، حيث يمكن تقبل فكرة الجري لمدة 30 دقيقة بشكل أكبر من الجري لمسافة 5 كم. 

فتحديد مسافة ما للجري يشكل ضغطاً كبيراً على الفرد لإتمام هذ المسافة، في حين يوفر الجري لفترة محددة مزيداً من المتعة. ومع انقضاء المدة المطلوبة، يمكنك التوقف عن الجري.

•    استخدمي زوجاً مريحاً من الاحذية الرياضية، فليس هناك ما هو أسوأ من ظهور التقرحات بعد المرة الأولى من ممارسة الجري. 

لذا فمن الضروري إيجاد الحذاء المناسب لك تحديداً وليس ما يجده الآخرون مناسباً لهم، إذ يختلف شكل القدم وأسلوب الجري من شخص لآخر.

•    من المفيد الانضمام إلى أحد نوادي الجري التي تساعدك على الالتزام بالجري المنتظم لتحقيق هدفك. 

ويعد الجري برفقة الآخرين من أفضل الحوافز التي تدفعك للاستمرار في الجري، حيث تمنحك هذه التجربة شعوراً بالمسؤولية تجاه الآخرين، الذين يقومون بتشجيعك في الأوقات التي تفتقرين فيها للحماسة للركض. وتعد دبي من الأماكن الرائعة التي تضم العديد من نوادي الجري التي تناسب جميع المستويات. 

•    ابدأي بوضع اهداف صغيرة، فلا تشاركي في سباق نصف ماراتون قبل أن تجتازي سباق الـ10 كم. 

ابدأ بشكل تدريجي وبطيء، واستمتعي بالتجربة وأنت تحصين انجازاتك وتزيدين عدد الكيلومترات. وعند اكتسابك الخبرة واللياقة الكافية، اشتركي في السباقات واختبري متعتها، وبعدها قومي بوضع أهداف وغايات جديدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً