صورها دون علمها ونشر لها فيديو إباحي عبر صفحتها في «فيس بوك»

صورها دون علمها ونشر لها فيديو إباحي عبر صفحتها في «فيس بوك»

قضت محكمة الجنح في دبي بالحبس شهراً وغرامة 5000 درهم، بحق متهم (من جنسية دولة عربية)، لنشره مقطع فيديو إباحي لصديقته السابقة، عبر صفحتها على موقع «فيس بوك»، ما سبب لها ضرراً اجتماعياً بالغاً، خصوصاً في علاقتها مع زوجها.
وحسب أمر الإحالة من النيابة العامة في دبي، فإن المتهم (37 عاماً)، كانت تربطه علاقة سابقة بالمجني عليها، أثناء وجودهما معاً في بلادهما عام 2013، وصورها في أوضاع حميمية معه دون علمها.
وأظهرت التحقيقات أن المتهم احتفظ بنسخة من الفيديو الذي صوره، وانفصلا بعد أن هددها بنشره، وانتقلت المرأة إلى دبي حيث تزوجت وبدأت حياة جديدة، وفي شهر مارس الماضي فوجئت المجني عليها بفيديو منشور عبر حسابها على «فيس بوك» في أوضاع حميمية معه.
وبناء على ذلك، حررت المجني عليها وزوجها بلاغاً لدى الإدارة العامة لمكافحة الجرائم الإلكترونية في شرطة دبي، التي كشفت تحرياتها أن الصديق السابق هو المسؤول عن نشر هذا الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، وأنه موجود في الدولة.
وأقر المتهم، خلال التحقيقات، بأنه بعد علمه بزواجها قرر الانتقام منها، وأعاد تحرير الفيديو الذي صوره قبل سبع سنوات، ووضع له خلفية موسيقية تعطي انطباعاً بأنه صور حديثاً، وحمله على «فيس بوك».
واعترف، خلال نظر قضيته أمام محكمة الجنح، بأنه نشر الفيديو على حساب المجني عليها وزوجها وآخرين.
وقضت المحكمة بحبسه شهراً، بتهمة إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ونشر فيديو إباحي وغرامة 5000 درهم، لانتهاكه خصوصية المجني عليها وتشويه سمعتها، بإظهارها في أوضاع غير لائقة، كما قضت بإبعاده عن الدولة.
من جهته، أقام محامي المجني عليها، فيصل الزرعوني، دعوى مدنية بحق المتهم، وقال إن الأضرار التي ألحقها بموكلته، بسبب سلوكه الإجرامي، لا يمكن تعويضها بأي شيء، لأنه شوه سمعتها وأضر بعلاقتها مع زوجها وأقاربها وأصدقائها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً