جنح دبي تحكم بابعاد “مهووس بالتعري”

جنح دبي تحكم بابعاد “مهووس بالتعري”

في قضية غريبة من نوعها، قضت محكمة الجنح في دبي، بإبعاد رجل آسيوي يدعى “ب. م. أ” عن الدولة بعد حبسه لمدة 6 أشهر، لارتكابه فعلاً فاضحاً مخلاً بالحياء في مكان عام، حيث رأت المحكمة أنه مريض بمرض يسمى “هوس التعري” أحد أمراض الانحراف الجنسي والمعروف باسم “Nudomania”.
ودانت المحكمة الأسيوي بتهمة “إتيان فعل فاضح مخل بالحياء”، مشيرةً إلى أنه أقدم على كشف عورته أمام سيدتين كل على حدة في دبي، الشهر الماضي.بلاغ السيدتينوفي تفاصيل القضية التي اطلع 24 عليها، تعود إلى أن السيدتين تقدمتا ببلاغ يفيد بتوقف المتهم بجانبهما بواسطة سيارته من نوع ” بيك أب” ثم سؤاله لهما عن بقالة قريبة من المنطقة، وعند شروعهما في إجابته كشف عن عورته وبدأ القيام بأفعال مخلة.قبض المتهموألقت الشرطة القبض على المتهم وعند إحالته للنيابة العامة أقر بارتكاب الفعل الفاضح أمام السيدتين بدعوى “شعوره بالإثارة” لكنه أنكر أمام المحكمة تعمده “خدش حيائهما”. مطالبة النيابةوطالبت النيابة العامة بمعاقبة المتهم عملاً بالمادة 358 من قانون العقوبات والتي تنص على أن “يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر من أتى علناً فعلاً فاضحاً مخلاً بالحياء”. ويعاقب بذات العقوبة كل شخص يأتي أي قول أو فعل من شأنه أن يخل بالآداب العامة. ويعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة كل من ارتكب فعلاً مخلاً بالحياء مع أنثى أو صبي لم يتجاوز الخامسة عشرة من عمره ولو في غير علانية.منطوق الحكمورأت المحكمة في منطوق حكمها أن “المتهم أتى فعلاً فاضحاً مخلاً بالحياء بأن قام بحسر بنطاله كاشفاً عن عورته أمام السيدتين في مكان مطروق خادشاً لحيائهن العرضي واعترافه بذلك”.غير سويوأضافت المحكمة “أنها اطمأنت لاعتياد المتهم على اتيان تلك الفعلة الدنيئة التي تظهر نفساً مريضة غير سوية خبيثة الطوية”، رافضة ادعاء المتهم أمامها بعدم تعمده خدش الحياء.وتابعت المحكمة في منطوقها: “تستخلص المحكمة أن المتهم ما هو إلا مريض بهوس التعري “Nudomania” أحد أمراض الإنحراف الجنسي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً