عمليَّةٌ نادِرة لفصل توأم استغرقت 16 ساعة.. هل نجحت؟!

عمليَّةٌ نادِرة لفصل توأم استغرقت 16 ساعة.. هل نجحت؟!


عود الحزم

أعلن أطباء من الهند أنّهم نجحوا في فصل توأم ملتصِقَيْن من الرَّأس، في عملية جراحية نادرة استغرقت 16 ساعة، وأجراها فريق من 30 طبيباً.وقال البروفيسور ديباك غوبتا، الذي شارك في العملية، في تصريح لـ”هيئة الإذاعة البريطانية” (BBC) إنّ حالة الطِّفلين مستقرّة، والأطباء راضون عن تقدُّم حالتهما حتّى الآن.
ووُلد الطِّفلان في قرية بولاية أوريسا شرقي الهند، بأوعية دموية وأنسجة مخ مشتركة، واستغرقت العملية الجراحية لفصلهما 16 ساعة.
وأجرى العملية فريق من 30 طبيباً، وهي الأولى من نوعها في الهند، في مستشفى حكومي بالعاصمة نيودلهي.
وقال أطباء في المستشفى إنّ واحداً من التوأم فتح عينيه، بعد 4 أيام من العملية الجراحية التي أجريت لفصلهما.
واستجاب الطفل جاغا البالغ من العمر عامين لبعض الأوامر البسيطة، مثل تحريك أطرافه.
ويعيش الطفل حالياً على جهاز تنفّس صناعي، وهو بحاجة إلى إجراء غسيل للكلى بشكل يومي، لأنّه يعاني من مشكلات.
أما شقيقه، ويدعى كاليا، فلم يعد للوعي بعد، ويعاني من نوبات تشنج.
وأجريت الجراحة الأولى للتوأم في 28 آب الماضي، حيث أنشأ الأطباء ممراً بديلاً، بهدف فصل الأوردة المشتركة التي تعيد الدم من المخ إلى القلب.
ويحدث الالتصاق في حالة واحدة من بين كلّ 3 ملايين حالة ولادة، ويموت 50% من تلك الحالات في غضون 24 ساعة بعد الولادة.
(العربية)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً