احذروا النوم على هذا الجانب.. فتُصابون بالسرطان وغيره!

احذروا النوم على هذا الجانب.. فتُصابون بالسرطان وغيره!


عود الحزم

يحتاج الإنسان للنوم لحوالي ثماني ساعات يوما لتجديد الطاقة، وحتى في حال النوم لهذه المدة قد لا يحصل الجسم على الراحة والفوائد التي يوفرها النوم في حال كانت طريقة النوم خاطئة.يعد النوم من بين الأشياء الضرورية في استمرارية الحياة، وعند أي اضطراب بسيط تتأثر صحة الإنسان وجماله. حين يتعلق الأمر بالنوم، فكل منا يختار الجانب الذي يريح جسمه، لأن الأهم هو الحصول على ليلة هادئة ونوم عميق.
لكن المختصين لا ينصحون ببعض الوضعيات، لأن لها بعض السلبيات التي تؤثر على الصحة، كالنوم على الجانب الأيمن، الذي اعتبره العديد من الناس أنه الأصح. لكن المختصون يرون أن لنومك على الجانب الأيمن سلبيات التي تؤثر بشكل كبير على صحة الإنسان حتى يمكن أن تصيبه ببعض الأمراض الخطيرة والمشاكل الصحية التي ستعيق تحركه على المدى الطويل.
من بين المشاكل الصحية التي يتسبب فيها النوم على الجانب الأيمن، حرقة المعدة، التخدير، السرطنة، إليك الشرح والتفاصيل في الأسطر التالية:
– حرقة المعدة:
لأن المعدة والبنكرياس، يوجدان خلال هذه الوضعية تحت الضغط، وبالتالي لا تتمكن من إتمام عملية الهضم بالشكل المطلوب، ما يؤدي إلى الحرقة والغثيان.
– التخدير وفقدان الحس:
حيث يكتشف البعض عند الاستيقاظ أن ذراعهم أو ساقهم ثقيلة، ويتطلب الأمر بعض الوقت لكي تعود لطبيعتها، ينطبق التخدير على الجانبين.
– السرطنة:
كما تم شرحه من قبل، فإن سوء الهضم والضغط على المعدة، يسبب الارتجاع إلى المريء، وبما أن هذا الأخير غير مؤهل لتحمل الحموضة، فإن ذلك من الممكن أن يتسبب في التهابات، قد تؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان.
(إليك)

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

تعليق في “احذروا النوم على هذا الجانب.. فتُصابون بالسرطان وغيره!

اترك تعليقاً