500 فرصة عمل للمواطنين في صناعة الأدوية 2018

500 فرصة عمل للمواطنين في صناعة الأدوية 2018

كشف مروان عبد العزيز الجناحي، المدير التنفيذي لمجمع دبي للعلوم، رئيس فريق عمل قطاع صناعة الأدوية والمعدات الطبية، أحد قطاعات استراتيجية دبي الصناعية لـ «البيان»، أنه سيتم توفير 500 فرصة عمل للمواطنين في مجال صناعة الأدوية في 2018، وخلق فرص استثمارية في مجال الأدوية.
منوهاً بأن الفريق الذي تم تشكيله مؤخراً، يعمل بشكل رئيس في زيادة الاستثمارات في مجال البحث والتطوير وتعزيز البنية التحتية للصناعات الدوائية والمعدات الطبية، وبناء المهارات والكفاءات، وتطوير قدرات التصنيع، وذلك لما للقطاع من أهمية حيوية وآفاق وفرص واعدة للنمو في المستقبل.
5 مجالات

وقال الجناحي: إن مجمع دبي للعلوم يعمل في 5 مجالات، وهي: علوم الإنسان، علوم النباتات، علوم البيئة، وعلوم المواد، وأخيراً علوم الطاقة، لافتاً إلى أن المجمع يعمل على استقطاب الشركات والاستثمارات من جميع أنحاء العالم في المجلات التي يركز عليها.
وأوضح أن المجمع يعمل على دعم خطة دبي 2021، واستراتيجية التحول إلى الاقتصاد الأخضر، وأن ما يقدمه مجمع دبي للعلوم من المساحات المكتبية والمختبرات الحديثة والمتطورة، ومنشآت التخزين التي تلبي متطلبات الشركات والمهنيين في القطاع العلمي.
وتساعد على تحقيق إنجازات في الأبحاث العلمية، أسهم في استقطاب 350 شركة ومؤسسة علمية، تركز حالياً على الإنتاج العلمي المتقدم داخل المجمّع، لافتاً إلى أنه سنوياً تنضم حوالي 40 -50 شركة ومؤسسة إلى المجمع، و60 % من الشركات في مجال العلوم الإنسانية.
وأضاف: تعمل استراتيجية دبي الصناعية، التي تعد أحد أهم ممكنات تحقيق خطة دبي 2021، على ترسيخ أسس اقتصاد حيوي مستدام قائم على البحث والتطوير والمعرفة، لتتميز دبي كبيئة استثمارية فريدة، وتبلغ مراحل متقدمة تتواءم مع تطلعات الإمارات لتعظيم إسهامات هذا القطاع الصناعي في مرحلة ما بعد النفط.
مشيراً إلى فريق العمل الذي يشرف على قطاع صناعة الأدوية والمعدات الطبية أحد قطاعات استراتيجية دبي الصناعية، قام بعقد عدد من الاجتماعات وورش العمل المكثفة لاستخلاص المبادرات التي ستسهم في تحقيق استراتيجية دبي الصناعية ودفع عجلة النمو بوتيرة سريعة.
وتركز الاستراتيجية في المرحلة الأولى على قطاع تصنيع المستحضرات الطبية التجميلية، حيث تمتلك دبي، سوقاً عالمياً نشطاً لهذه المستحضرات. كما يمكن لدبي أن تستفيد من النمو الذي تحققه سوق صناعة الأدوية ومستحضرات التجميل الحلال، في تعزيز دور دبي في الاقتصاد الإسلامي، لتصبح دبي مصدراً رئيساً للمستحضرات الطبية التجميلية في منطقة الشرق الأوسط.
وسوف يسهم التركيز على قطاع المستحضرات الطبية التجميلية، في زيادة الاستثمار في البنية التحتية للبحث والتطوير وإعداد الكفاءات والقدرات للمراحل التالية، والانتقال إلى الصناعات الدوائية التي تحتاج إلى قوى عاملة عالية المهارة، وإمكانات تقنية وبحثية متقدمة.
دور بارز
وأشار إلى أن مجمع دبي للعلوم، أول مجمع أعمال مخصص لقطاع العلوم في المنطقة، يلعب دوراً بارزاً في تشجيع الاقتصاد الأخضر في دبي، ودعم الأجندة الخضراء لدولة الإمارات 2030.
ويركز مجمع دبي للعلوم، على تكوين منصة تساعد على سد الفجوة بين القطاعين العام والخاص، وتشجيع التعاون وتبادل المعرفة في موضوعات الاستدامة، وخلق الوظائف الخضراء، وسنّ السياسات العامة والتنظيمية، وجذب العلامات التجارية العالمية.
وذكر أن مجمع دبي للعلوم، حقق تقدماً كبيراً في تحديد وتطوير وتعزيز الفرص المتاحة في قطاع المعدات الصيدلانية والطبية بدبي، وذلك بالتعاون مع المجلس التنفيذي لإمارة دبي وجافزا ودبي الجنوب وسلطة مدينة دبي الطبية، ضمن استراتيجية دبي الصناعية 2030.
5 مجالات
وقال، نجح فريق العمل في تحديد خمسة مجالات رئيسة، من المتوقع أن يكون لها تأثير كبير في قطاع الرعاية الصحية في دبي، استناداً إلى مزايا عديدة، ومنها البيئة التنظيمية الداعمة، وتطبيق حقول الملكية الفكرية، وتوفر البنية التحتية المتطورة، وقدرات البحث والتطوير الفائقة، فضلاً عن إمكانية الحصول على التمويل الحكومي.
وإلى جانب توفير فرص العمل والتعليم، ستسهم هذه المجالات على المدى البعيد، في تعزيز الخدمات المقدمة للمرضى، كما ستساعد على تعزيز مكانة دبي كوجهة رائدة للسياحة الطبية للمرضى الذين يبحثون عن علاجات متخصصة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخارجها.
وتشمل المجالات التي تم تحديدها من قبل فريق عمل صناعة الأدوية والمعدات الطبية، كلاً من، المكملات الغذائية «نوتراسوتيكالز»، بلازما الدم، الطباعة ثلاثية الأبعاد، الأدوية الجنيسة المطورة «سوبرجينركس»، والجيل القادم من تسلسل الحمض النووي.
وأشار الجناحي إلى أن مجموع استثمارات مجمع دبي للعلوم، بلغت 2 مليار درهم في البنية التحتية، من مختبرات ومخازن ومكاتب، مبيناً أنه سيتم إنجاز برجي مكاتب تابعة للمجمع نهاية العام الجاري، على مساحة تبلغ 500 ألف قدم مربعة، وثمة مشاريع توسعية للمخازن القائمة، والتي تبلغ مساحتها حالياً 120 ألف قدم مربعة، وسيتم زيادتها إلى 150 ألف قدم مربعة، وستكون جاهزة في 2020.
قيمة
تشمل استراتيجية دبي الصناعية، قطاع صناعة الأدوية، نظراً لأهميته الحيوية للدولة والمجتمع، وللقيمة المضافة الكبيرة له، وإسهامه في تطوير المهارات والكفاءات، وبناء قدرات الأبحاث والتطوير. ومع تدني الإنتاج الإقليمي، حيث يتم استيراد 80 % من المنتجات الدوائية المستهلكة في دول الخليج، توجد فرصة كبيرة لتطوير هذا القطاع الاستراتيجي وتنميته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً