طرق فعالة لتغيير شكل الجسم.. دون الحاجة إلى اتباع نظام غذائي!

طرق فعالة لتغيير شكل الجسم.. دون الحاجة إلى اتباع نظام غذائي!

نشر موقع “آف.بي.ري” الروسي تقريرا استعرض فيه جملة من الطرق الفعالة لتغيير شكل الجسم دون الحاجة إلى اتباع نظام غذائي، أو ممارسة الرياضة بشكل مكثف.
وقال الموقع إن الحفاظ على وزن الجسم الطبيعي يقتضي تخصيص بعض الوقت لتسجيل الوجبات التي يتناولها الشخص وعدد السعرات الحرارية التي تحتويها كل وجبة. وفي هذا الصدد، يمكن الاستعانة بما يسمى بالمذكرات الغذائية اليومية التي تعزز من وعي المرء الذاتي بما يتناوله كل يوم من أغذية.

وذكر الموقع، ثانيا، أن الوجبات المشتركة مع العائلة أو الأصدقاء لها مزاياها الخاصة، حيث تساعد على التواصل معهم بينما نستمتع بتناول الطعام بكميات معتدلة. وعلى النقيض، تؤدي عادة تناول الطعام أمام التلفاز أو جهاز الحاسوب إلى إفراط الشخص في استهلاك كميات كبيرة من الغذاء دون أن يعي ذلك.

وأورد الموقع، ثالثا، أن استخدام أسطوانة الرغوة أثناء تمارين الاسترخاء يساعد على التخلص من تشنج العضلات. وعلى الرغم من أن أسطوانات الرغوة لا يمكن أن تعالج جميع التشنجات المؤلمة التي قد تصيب مختلف مناطق الجسم، إلا أنها أثبتت فعاليتها في زيادة مرونة الجسم.

وبين الموقع، رابعا، أن الأكل ببطء يساعد المعدة على إرسال إشارة الشبع للدماغ. فضلا عن ذلك، يعتبر الأكل ببطء من بين الطرق التي تساهم في جعل الشخص يتناول كميات أقل من الطعام وتوفير الطاقة اللازمة للجسم، ناهيك عن تسهيل عملية الهضم.

وأشار الموقع، خامسا، إلى أن عدم الحصول على ساعات النوم الكافية ينهك الجسم ويؤدي إلى الإفراط في إنتاج هرمون الغريلين المسؤول عن الجوع. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لنقص النوم أن يؤثر على قدرة الذاكرة ويضعف التركيز، ويجعل مزاج الشخص متقلبا.

وأفاد الموقع، سادسا، بأن ترطيب الجسم من خلال شرب كميات كافية من الماء مهم جدا للمحافظة على مرونة العضلات. كما يساهم شرب الماء في ترطيب البشرة، وحمايتها من الجفاف، والحفاظ على نضارتها، فضلا عن تخليص الجسم من السموم. ومن المعلوم أن شرب الماء قبل كل وجبة يجعل الشخص يتناول كميات أقل من الطعام ويزيد من الإحساس بالشبع.

وذكر الموقع، سابعا، أنه يجب إدراج أكبر عدد من الخضراوات في نظامنا الغذائي لأن ذلك من شأنه أنه يحافظ على رشاقة الجسم ويحول دون اكتساب المزيد من الوزن. وتعتبر الخضراوات خير حليف للجسم نظرا لاحتوائها على الألياف والفيتامينات والمعادن. والجدير بالذكر أن تناول مجموعة متنوعة من الخضروات يحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وحتى منع تطور بعض أنواع السرطان.

وذكر الموقع، ثامنا، أنه ينبغي التقيد ببعض العادات للمحافظة على صحة الجسم بشكل عام. ومن بين هذه العادات نذكر وضع واقي الشمس، للحد من خطر الإصابة بسرطان الجلد، علما بأن ذلك لا يقتصر على فصل الصيف فقط. ولمزيد التمسك بمبادئ النظام الغذائي الصحي، يمكن أخذ وجبة معدة منزليا إلى العمل لتفادي تناول الوجبات السريعة والدهنية. كما يجب عدم تناول الطعام إذا لم يشعر الشخص بالجوع حتى لا يكتسب مزيدا من الكيلوغرامات.

وبين الموقع، تاسعا، أنه لا ينبغي اتباع نظام غذائي يقوم على العصائر فقط. فعلى الرغم من أن العصير مفيد للصحة، إلا أن التعويل عليه لتوفير جميع المغذيات اللازمة للجسم خطأ فادح. بدلا من ذلك، يجدر على الشخص تناول الخضراوات الطازجة والفواكه للحصول على الحصة الكافية من الألياف والمعادن والفيتامينات، والشعور بالشبع لفترة طويلة.

وفي الختام، أشار الموقع إلى أن ممارسة تمارين التأمل، مثل اليوغا، تساعد الشخص على الحفاظ على هدوئه، وتحقيق الانسجام بين الجسم والعقل، فضلا عن تعزيز القدرة التركيز. وقد ثبت أن تمارين التأمل تساعد على ضبط معدل ضغط الدم، والتخلص من القلق والإجهاد والطاقة السلبية، فضلا عن تحسين الوظائف المعرفية.
(عربي 21)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً