امرأة واجهت السرطان بالغناء والإيجابية

امرأة واجهت السرطان بالغناء والإيجابية

روت امرأة اميركية تبلغ من العمر 49 عامًا تجربتها الصعبة مع إصابتها مرتين بمرض سرطان الثدي، حيث تقول إنها تعلمت جيدًا أن تواجه وتتحدى مرضها بالتفاؤل والابتسام والغناء.وحسب صحيفة “ديلي ميل”، تقول السيدة ماندي تايلور إنها في بداية الأمر بعدما اكتشفت إصابتها بمرض السرطان انهارت بشدة وأصيبت بالاكتئاب الحاد ولم تخضع للعلاج بعد عدة جولات جراحية خاصة بعدما ظهر الورم مرة أخرى في نفس مكان الورم الأصلي الذي تمت إزالته، وعلقت قائلة: “العثور على ورم آخر جعلني أتسائل لماذا هذا يحدث لي”.
ثم بعد ذلك قررت وعزمت تايلور أن تبقى إيجابية وواجهت مرضها وما حدث لها بالغناء مع الأصدقاء وأفراد عائلتها وحتى الغرباء وذلك كي تبقى قوية مستمتعة بحياتها وتبقى على نفسها بروح طريفة.
وأكدت أن الغناء جعلها تنظر للسرطان بطريقة أخرى حيث أزالت الورم الثاني وشعرت أن حياتها عادت مرة أخرى للمسار الصحيح، رغم أنها لاتزال تخضع للعلاج الإشعاعي في معهد سانت جيمس للأورام في ليدز.
يذكر أن السيدة تايلور تعمل كمساعد شخصي ومتطوعة لعدة مؤسسات خيرية في وقت فراغها، كما عملت سابقا في مؤسسة هدرسفيلد تاون.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً