حسب وزنك.. تعرّف إلى عملية التنحيف التي تناسبك

حسب وزنك.. تعرّف إلى عملية التنحيف التي تناسبك


عود الحزم

عوارض لا متناهية يشكو منها بعضٌ من الذين خضعوا لعمليات معالجة مشكلة البدانة المفرَطة. فبين عدم خسارة الوزن أو استعادته بعد فترة، وبين المضاعفات السلبية التي قد توصل المريض الى الموت، اكتسبت هذه الجراحةُ سمعةً سيّئة. فمَن يتحمّل مسؤولية هذه العوارض، الطبيب أو المريض؟ وأيُّ نوع من هذه الجراحات تناسب حالة كل شخص؟ تطوّرت عمليات تصغير المعدة بشكل كبير وتعدّدت أنواعُها. ففي حين انخفضت نسبةُ اللجوء الى عمليات طوي المعدة أو وضع حلقة فيها، زاد الطلب عالمياً على عمليات تصغير المعدة والتي تُعرف بالـ”sleeve gastric” وعملية تحويل المعدة أو الـ”bypass”.فما الفارق بين هذه الجراحات وكيف يقرّر المريض أيَّ نوعٍ يلائمه؟ في هذا السياق، كان لـ”الجمهورية” حديث خاص مع الاستاذ المشارك (associate professor) الدكتور منصور الخوري، الاختصاصي في الجراحة العامة وجراحة المنظار في مستشفى القديس جاورجيوس الجامعي الذي استهلّ حديثه قائلاً: “المرشحون لهذا النوع من العمليات هم الأشخاص الذين يعانون من وزن زائد، أي عندما يتخطّى مؤشر البدانة عندهم (BMI) الـ”35”.
أيُّ نوعٍ يناسبكم؟
يختلف اختيارُ نوع العملية بحسب حال المريض واذا كان يعاني من امراض مزمنة مثل الضغط والسكري. ويوضح د. الخوري أنّ “الاشخاص الذين يعانون من فرط في البدانة والذين يتناولون الحلويات بكميات كبيرة، ويعانون من السكري، تناسبهم عملية تحويل المعدة.
بينما تناسب عملية تصغير المعدة “sleeve” الاشخاص الذين يتناولون كمية أكل كبيرة وليس الحلويات. من المهم أن يعلم مريض السكري أنّ عملية تحويل المعدة قد تشفيه من السكري، بينما تقلّ هذه الإمكانية في عملية تصغير المعدة (sleeve).
أمّا بالنسبة لدلالات مؤشر البدانة (BMI) فهي على الشكل الآتي:
• بين 18 و 25: وزن مثالي
• أقل من 18: تحت الوزن
• أكثر من 25 الى الـ30: فوق الوزن
• أكثر من 30: بدانة
• أكثر من 35: بدانة مفرطة
فشلُ العملية
تحمل هذه العمليات سمعةً سيّئة بعض الشيء ان كانت من ناحية فشلها، أو مضاعفاتها أو عدم خسارة الوزن. فما هي أسباب ذلك؟ يشرح د. الخوري أنّ “احد اسباب الفشل هو عدم اختيار نوع العملية المناسبة للمريض. كذلك يصرّ بعض المرضى الذين يتناولون الحلويات اللجوء الى عملية الـ”sleeve” بدل تحويل المعدة لاسيما أنها تستدعي تناول الفيتامينات والكالسيوم والحديد مدى الحياة، عكس الـ “sleeve”.
لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.
(جنى جبور – الجمهورية)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً