حمدان بن محمد يفتتح “تحدي دبي للياقة”بمشاركة مجتمعية ومؤسسية واسعة

حمدان بن محمد يفتتح “تحدي دبي للياقة”بمشاركة مجتمعية ومؤسسية واسعة

حمدان بن محمد يفتتح “تحدي دبي للياقة”بمشاركة مجتمعية ومؤسسية واسعة

افتتح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي اليوم فعاليات “تحدي دبي للياقة” ضمن الفعالية التي أقيمت في حديقة الصفا بدبي إيذاناً ببدء 30 يوماً من النشاط البدني والرياضي الذي سيشمل كافة أنحاء دبي بمشاركة مجتمعية ومؤسسية واسعة في ضوء الاستجابة الكبيرة من جانب مختلف الدوائر والهيئات وكذلك المؤسسات التربوية والأفراد للتحدي الذي أطلقه سموه بهدف التشجيع على ممارسة الرياضة.

وبهذه المناسبة، أكد سمو ولي عهد دبي سعادته بحجم الاستجابة وتفاعل أهل دبي مع دعوته وقبول قطاعات عريضة من المجتمع من شتى الشرائح والأعمار للتحدي الرامي لجعل دبي واحدة من أكثر المدن نشاطا على مستوى العالم، مشيراً سموه إلى أن التحدي يرمي إلى رفع مستوى وعي المجتمع، وبكافة مكوناته، بأهمية الرياضة وتحفيز الجميع على جعلها جزءاً من الأنشطة اليومية ونمط حياة، بما لذلك الهدف من أثر على الارتقاء بمستوى الصحة العامة وضمان نوعية حياة جيدة لأفراد أصحاء يتمتعون بمستويات عالية من اللياقة.

وقال سموه: “يسرني أن أجد هذا القدر الكبير من الاستعداد لدى الجميع لممارسة الرياضة، والهدف من هذا التحدي هو تشجيع المجتمع على تحويل الاعتراف بأهمية الرياضة وأثرها الإيجابي على صحة الإنسان من مجرد قناعة إلى ممارسة عملية .. أتطلع أن يجعل جميع المشاركين الالتزام اليومي على مدار الثلاثين يوماً القادمة التزاماً دائماً بعد انتهاء فترة التحدي… نريد أن نجعل اللياقة البدنية نمط حياة وممارسة يومية سيكون لها ثمارها الطيبة بمستوى صحة ولياقة مرتفع للجميع”.

وتفقّد سموه جانباً من الفعاليات التي شملتها فعالية مهرجان نهاية الأسبوع الرياضي في حديقة الصفا بدبي بمشاركة مجموعة من أبرز الشخصيات الرياضية من بينهم ريو فرديناند، قائد المنتحب الإنجليزي السابق لكرة القدم ولاعب مانشستر يونايتد، الذي قاد عدداً من الأنشطة البدنية الكثيرة المشمولة في برنامج فعالية نهاية الأسبوع بما فيها من رياضات فردية وجماعية، علاوة على الأنشطة العديدة الأخرى ذات الطابع المشوق لتحفيز جميع الأعمار على الاستمتاع بممارسة الرياضة ضمن أجواء حافلة بالحيوية.
 

وتضمّنت فعالية الافتتاح مجموعة من فصول التمارين الرياضية مع مشاهير الرياضة، وقدمت  للمشاركين فرصة مثالية لاختبار أكثر من 40 نوعاً من الرياضات والأنشطة البدنيّة التي تناسب الجميع على اختلاف مستويات لياقتهم البدنية، حيث رُوعي في تصميم تلك الأنشطة التنوع والتفاوت من ناحية مستوى الصعوبة من أجل الوصول إلى الهدف الذي تسعى المبادرة لتحقيقه في التحفيز على تبنّي أسلوب حياة صحّي بنهج مبتكر يرمي إلى توسيع دائرة المشاركة بتوفير مناخ عائلي يشجع جميع أفراد الأسرة على ممارسة الرياضة معا ضمن أجواء تحيطها السعادة والبهجة.

ومن أبرز الأنشطة المتضمنة في المهرجان تدريبات اليوغا التي تساعد الأفراد على التفكير الإيجابي عبر التركيز والتأمل، إضافة إلى عرض حي يقدمه على المسرح الرئيسي روب “ذا كيلر” إدمندز”، نجم البرنامج التلفزيوني المعروف “الخاسر الأكبر” لتحفيز المشاركين عبر مجموعة من النشاطات المستوحاة من برنامجه، وتعريف برياضة “الكروس فيت” تقدمه الرياضية الإماراتية شيخة القاسمي والعديد من الأنشطة الأخرى التي تناسب الأطفال والكبار.

وقدّم المهرجان فرصة للمشاركين لممارسة كرة القدم الأمريكية، وكرة السلة، والكرة الطائرة، والملاكمة، والكريكت، والجولف، وتمرينات القوة، وغيرها، في حين كان للأطفال أيضا نصيب من المهرجان الذي حرص على تقديم باقة من الأنشطة المشوقة لتشجيعهم على الحركة والنشاط ومنها تسلق الجدران، والقفز على الترامبولين، وميادين الموانع، إضافة إلى مهارات كرة القدم،  حيث يكون بإمكان لاعبي كرة القدم الناشئين خوض تحدي مهارات السيطرة على الكرة ومنافسات رميات الجزاء، والمراوغات، والرميات الحرة، في حين يتم الاحتفال بصاحب أفضل هدف، في حين شمل المهرجان مجموعة من العروض المتميزة التي اعتمدت على المرونة واللياقة البدنية للترغيب في ممارسة الرياضة بأسلوب ممتع ومشوق.

يُذكر أن مبادرة “تحدي دبي للياقة” تهدف إلى تعزيز النشاط البدني والتشجيع على الالتزام بممارسة النشاطات الرياضية لمدّة 30 دقيقة يومياً على مدار 30 يوماً وحتى الثامن عشر من نوفمبر 2017، ويضم التحدّي جميع أشكال الأنشطة البدنية والرياضية، بدءاً من المشي، والرياضات الجماعية، والتجديف على الألواح وقوفاً، وتمارين اليوغا، وركوب الدراجات الهوائية، وكرة القدم، والكريكت على الشاطئ وغيرها من الأنشطة، حيث يمكن لجميع الأفراد من مختلف الأعمار ومستويات اللياقة البدنية الانضمام للمبادرة مع مراقبة مستوى أدائهم عبر تطبيق “تحدي دبي للياقة” الذكي الذي يمكنهم من رصد مدى التقدم الذي أحرزوه في مستوى لياقتهم البدنية خلال فترة التحدي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً