أخصائية التغذية راشيل قسطنطين: بين التغذية وسرطان الثدي علاقة وثيقة… وهذه الاطعمة يجب أن تتجنبيها!

أخصائية التغذية راشيل قسطنطين: بين التغذية وسرطان الثدي علاقة وثيقة… وهذه الاطعمة يجب أن تتجنبيها!

راشيل قسطنطين – إجازة في علم التغذية وتنظيم الوجبات وماجستير في التغذية السريرية

 

هناك روابط عديدة ما بين التغذية والإصابة بالسرطان، وتحديداً سرطان الثدي. فتناول أطعمة معينة والتركيز عليها في النظام الغذائي قد يزيدان خطر الإصابة، كما قد يساهم التركيز على أخرى ضمن نمط غذائي صحي في الوقاية من المرض أو الحد من الخطر على الأقل. 

 

يتضح في بحث اجري مؤخرا، ان الميل الوراثي يشكل فقط %10 من اسباب سرطان الثدي. في المقابل فان التغذية تشكل %30-%40 من هذا العوامل. كما اتضح ان اتباع نمط حياة صحي قد يقلل من خطر الاصابة بسرطان الثدي بنسبة تقريبية %38. 

ما هي العوامل التي تلعب دوراً في زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي؟

ثمة عوامل عديدة تلعب دوراً في زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي فتجعل المرأة أكثر استعداداً، خصوصاً إذا اجتمعت عوامل عدة في الوقت نفسه. وتعتبر التغذية من العوامل التي تبين أنها تلعب دوراً في ذلك.

 

وفقا للمعهد الوطني للسرطان، تشارك عوامل الخطر التالية في تطور سرطان الثدي:
– الشيخوخة

– زيادة الوزن التي ترتبط بارتفاع معدل الدهون في الجسم مما يزيد خطر الإصابة بالسرطان عامةً وبسرطان الثدي بشكل خاص

– الوراثة

– الولادة الأولى في سن كبير
– تناول الهرمونات

 

 

ما علاقة التغذية بسرطان الثدي؟

 

لا يوجد نوع غذاء معين او نظام غذائي خاص قد يمنع لوحده خطر الاصابة بسرطان الثدي. لكن تناول بعض الانواع من الاغذية قد يساهم في تعزيز مناعتك، وبالتالي تقليل فرص اصابتك بالسرطان. كما ان بعض الاغذية قد تكون فعالة وايجابية في الوقاية من السرطان، فان هناك انواع قد تساهم سلبا وعكسيا بزيادة فرص اصابتك بالسرطان، وهنا  نذكر الاغذية والمشروبات التي ينصح بتجنبها والتقليل منها حتى لا تزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي بشكل خاص:

 

– الكحول:

وجد بان تناول الكحول حتى لو كان باعتدال قد يرتبط بزيادة خطر الاصابة بسرطان الثدي. اذ ان تناول الكحول يجعل خلايا انسجة الثديين اكثر قابلية للتلف، كما انه يعمل على رفع مستويات الهرمونات المرتبط زيادة نسبتها بالدم بحدوث السرطانات مثل الاستروجين والتستوستيرون.

 

– الدهون:

بينت بعض الدراسات ان بعض انواع الدهون قد تكون مرتبطة بزيادة في فرص الاصابة بسرطان الثدي، وخاصة انواع الاتية:

– الدهون المشبعة، كالموجودة في السمن والزبدة.

– الدهون المتحولة، كالموجودة في الاغذية المصنعة والمقالي.

 

– اللحوم:

ان غنى اللحوم الحمراء بالدهون المشبعة يزيد من فرص اصابتك بسرطان الثدي، كما ووجدت دراسة حديثة ادلة تشير الى ان تناول الاسماك لن يساهم في الوقاية من سرطان الثدي اذا ما رافقه تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء والدواجن. لذلك يجب تقليل إستهلاك اللحوم الحمراء، مع الحرص على اتباع طرق الطهو الصحية، والافضل استبدلها بالاسماك التي تساعد في الوقاية من السرطان. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً