طرق دبي: اختبار القيادة في الشارع سيكون إلكترونياً

طرق دبي: اختبار القيادة في الشارع سيكون إلكترونياً


عود الحزم

كشف مدير إدارة تدريب وتأهيل السائقين في هيئة طرق ومواصلات دبي، عارف المالك، أن العمل يجري حالياً على تطبيق فكرة تحويل اختبار القيادة في الشارع إلى اختبار ذكي عن طريق تركيب حساسات وكاميرات في المركبة وقت الاختبار على الطريق.
وأوضح المالك في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام”، أن “ذلك يأتي في ظل التحول الذكي للخدمات وفي إطار مواكبة الهيئة لمبادرة “المدينة الذكية” التي أطلقتها حكومة دبي لجعل الإمارة المدينة الأذكى في العالم، وذلك بعد أن أطلقت هيئة الطرق ساحات ذكية خلال معرض “جيتكس 2017” الذي أقيم مؤخراً”، وقال إنه “يجري دراسة المشروع لتطبيقه مستقبلاً، حيث تصب جميع هذه الخدمات المقدمة في الفحص لخدمة وراحة الطالب أو العميل خلال عملية التدريب والفحص”.كانت الهيئة، قد قامت في وقت سابق بتحويل الساحات من عادية الى ساحات ذكية وهو عبارة عن مشروع تطوير نظام افتراضي لاختبارات الساحة الداخلية حيث المتعارف عليه أن هناك 3 اختبارات لتعليم قيادة السيارات الأول خاص بالمعرفة والثاني اختبار الساحة الداخلية في حين يكون الاختبار الأخير في الشارع.ونوه المالك، إلى أن “المشروع تم عن طريق تطوير ساحات ذكية للاختبار بتركيب كاميرات وحساسات على مركبة الفحص مما يحولها الى مركبة ذكية لها القدرة على قراءة الدهانات والخطوط في ساحة الاختبار وتحويلها إلى بيانات يتم تغذية المعالج المركزي بها والذي بدوره يقوم بمعالجة هذه الأرقام والبيانات لإعطاء النتيجة النهائية للطالب بالنجاح أو الرسوب”، لافتاً إلى أن “الاختبار يتكون من 5 مسارات، 3 منها مخصصة لإيقاف السيارة وواحد خاص بالمنحدر وآخر خاص بفرامل الطوارئ ومع نهاية هذه المرحلة ينتقل الطالب إلى مرحلة الاختبار النهائي الشارع”.ولفت إلى أنه “تم الانتهاء من تجهير ساحة واحدة في مركز دبي لتعليم القيادة فرع الخيل وجرى من خلاله اختبار 300 طالب ونعمل مستقبلاً على تحويل جميع الساحات الموجودة في كل المراكز والبالغ عددها 15 ساحة إلى ساحات ذكية وبالتالي العمل على هذا التطبيق سيغير المنظور المتعارف عليه في الاختبارات سابقاً، حيث كان يركب الفاحص الى جانب الطالب اثناء عملية فحص القيادة مما يعطي اريحية للطالب اثناء عملية الاختبار والثقة بالنفس ولتفادي الرهبة التي يمكن أن تصيبه”.وأشار إلى أن “هذه المنظومة ستمكن الفاحص من الإشراف ومراقبة 5 مركبات في الوقت ذاته من خلال برج المراقبة مما يؤدي الى تقليص عدد الفاحصين من 5 أشخاص إلى فاحص واحد فقط مما يوفر الجهد البشري وهو الهدف النهائي للمشروع تأمين سياقة ذاتية والشفافية، بالاضافة إلى أن خدمة اختبار المعرفة هو الاخر تم تطويره من خلال إضافة خدمة الترجمة الفورية عن بعد للاسئلة للاشخاص من الجنسيات الاخرى باستخدام تقنية السكايب من اتصالات”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً