هل يجوز شرب الماء بعد العلاقة الحميمة؟

هل يجوز شرب الماء بعد العلاقة الحميمة؟

انّ عادة شرب الماء بعد العلاقة الزّوجيّة شائعةٌ جداً خصوصاً عند المرأة، فهل تجوز هذه العادة؟ وهل تمنع الحمل أم انّها لا تؤثّر عليه؟

 

كلّ ما تريدون معرفته عن شرب الماء بعد العلاقة الزّوجية، في هذا المقال من صحتي.

 

فوائد شرب الماء بعد العلاقة الحميمة

 

أشارت دراسة عمليّة أُجريت في اسكتلندا إلى انّ شرب الماء بعد ممارسة العلاقة الحميمة له الكثير من الفوائد على صحّة الزّوجين.

 

وكشفت انّ 40 في المئة من الأزواج الذين لا يتناولون كميّةً كافيةً من الماء بعد العلاقة الزّوجيّة، يُصابون بالصّداع والفتور، وإذا تكرّر هذا الأمر قد يصابون بالجفاف.

 

لذلك، فإنّ شرب الماء بعد العلاقة الحميمة يخفّف من نسبة معاناتكما من أعراضٍ عدّة خلال هذه الفترة ومن بينها الصّداع الحادّ وجفاف الجسم.

 

ترجع الدّراسة السّبب إلى انّه عند ممارسة العلاقة الحميمة، يعاني الفرد من التّعرق بسبب زيادة حرارة الجسم. لذلك، من الطّبيعي اللجوء في هذه الحالة إلى شرب الماء للتّعويض عن كلّ ما خسره الجسم جرّاء هذه الممارسة.

 

هل يمنع الحمل؟

 

انّ السّؤال الأبرز الذي يراود كلّ امرأة تخطّط للحمل، هو “هل شرب الماء بعد العلاقة الزّوجيّة يمنع الحمل؟”، إليكِ الإجابة الدّقيقة في السّطور التّالية.

 

تشير الدّراسات في هذا السّياق، إلى أنّ شرب الماء يخفّف من نسبة شعوركِ ببعض الأعراض المزعجة بعد العلاقة الحميمة ومن بينها الصّداع الحاد وجفاف الجسم كما ذكرنا آنفاً، وذلك بالإضافة إلى فوائده الكثيرة؛ إلا انّه لا يؤثّر ولا بأيّ شكلٍ من الأشكال على احتمال نجاح الحمل أو فشله.

 

أخيراً، أكثروا من شرب الماء بعد العلاقة الزّوجيّة لأنّه كلّما قلّلتم من شرب الماء كلّما زادت نسبة تعرّضكم للعديد من المشاكل الصحّية.

اقرأوا المزيد عن العلاقة الحميمة على هذه الروابط:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً