أسرة الشهيد المراشدة لـ24: كلنا خلف بدر دفاعاً عن الحق

أسرة الشهيد المراشدة لـ24: كلنا خلف بدر دفاعاً عن الحق


عود الحزم

أكد سلطان الزعابي، خال الشيهد الملازم أول طيار بدر يحيى محمد المراشدة، الذي استشهد مساء اليوم الثلاثاء مع زميله رائد طيار علي سعيد سيف المسماري، إثر عطل فني في طائرته وهو يؤدي واجبه الوطني في عملية “إعادة الأمل” في اليمن، أن “شهادة بدر في ساحات العزة والكرامة في سبيل إعلاء كلمة الحق ونصرة المظلوم وطاعة ولي الأمر فخر لنا وعزة، ولن تزيدنا إلا إصراراً وثباتاً للمضي في طريق المجد لنصرة الحق”.
وأشار خال الشهيد في حديث لـ24، أن “بدر أقسم ألا يعود إلا شهيداً أو منتصراً، هذا ماجاء في آخر تواصل له ليلة البارحة مع والده عندما كان يطمئن على صحة وأحوال والديه، وها هو قد حقق حلمه وقسمه وانضم إلى قافلة شهداء الفخر، لأن الوطن يستحق منا التضحية، وشهداؤنا سيظلون مشاعل نور ورمزاً للشجاعة والإقدام”.وأكد أنه “وجميع أبنائه وأفراد أسرة الشهيد وعشيرته رهن الإشارة، وماضون خلف قيادتنا الرشيدة، ومستعدون للتضحية بأرواحنا ودمائنا لتلبية نداء الوطن ورفعته، والدفاع عن مكتسباته وإنجازاته، وحماية أمنه واستقراره”.وقال خال الشهيد، إن “الشهيد بدر عمره 24 سنة متزوج ولديه بنت”، موضحاً أن “الشهيد كان بشوش الوجه، يتميز بالشهامة والشجاعة ويحب مساعدة الآخرين وذا أخلاق عالية ومهذباً جداً وكريماً”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً