الجلوس=تدخين.. والنتيجة؟

الجلوس=تدخين.. والنتيجة؟

لعلّ أكثر الأعراض شيوعاً بين الناس عالمياً، أوجاع أسفل الظهر. إستناداً إلى الجمعية الأميركية لتقويم العمود الفقري، هناك نحو 31 مليون أميركي يعانون هذه المشكلة، وما بين 50 إلى 80 في المئة سيتعرّضون لأوجاع الظهر في مرحلةٍ ما من حياتهم. لكن ما أبرز المحفّزات؟ بالتأكيد سبق أن سمعتم مراراً وتكراراً أنه من المهمّ جداً الحفاظ على وزن صحّي للوقاية من الوجع. لكن ماذا لو كنتم تتمتّعون بالرشاقة وعجزتم عن التحرّر من ألم الظهر؟قد تعتقدون أنّ وجع أسفل الظهر سيُرافقكم مدى حياتكم، لكنه في الواقع عبارة عن عارض لشيء آخر يحدث في أجسامكم. لذلك من المهمّ البحث عن السبب للتخلّص كلياً من هذه المشكلة.
في ما يلي مجموعة عادات يومية تمارسونها من دون معرفتكم أنها قد تكون المسؤولة عن وجعكم هذا:
العمل من المنزل
مَن منّا لا يحبّ العمل من المنزل، فيتجنّب زحمة السير الخانقة، ويتمكّن من أخذ استراحات عديدة، وتناول سناكات متى أراد ذلك؟ لكنّ المشكلة تظهر عندما يعني هذا الأمر العمل على الأريكة أو أثناء التواجد في السرير، ما يؤثر سلباً في العنق والظهر والعمود الفقري. غير أنّ إجراء تغييرات بسيطة يساهم في الإفادة من العمل المرن من دون زيادة خطر التعرّض لمشكلات الظهر أو العنق.
المطلوب إذاً الجلوس على كرسي ووضع كل المستندات واللوازم المطلوبة على الطاولة، وأخذ استراحات منتظمة، والمشي أثناء إجراء مكالمات هاتفية، والقيام بتمارين التمدّد متى أمكن ذلك.
الجلوس الطويل
وصف العديد من العلماء الجلوس بـ”التدخين الجديد”. كي تتمكن أيُّ عضلة من العمل بفاعلية، عليها الانكماش والاتّساع. كثرة الجلوس تترك صاحبها في حركة أمامية واحدة ينتج منها تقوّس العمود الفقري إلى الأمام، وهو المكان الذي يحفّز ظهور وجع أسفل الظهر. يمكن مواجهة هذا الأمر من خلال استلقاء الظهر على “Exercise Ball” مع تمديد الذراعين إلى الأعلى على نطاق واسع.
حمل حقيبة يد ثقيلة
وفق الجمعية الأميركية لتقويم العمود الفقري، يجب ألّا تزيد الحقيبة عن 10 في المئة من وزن الجسم. غير أنّ العديد من النساء لا يزلن حتى اليوم يضعن أكبر عدد ممكن من الأدوات التي قد يحتجن إليها.
وزن كل الأدوات يمكن فعلاً أن يدفع الجسم إلى اتّخاذ وضعيّة سيّئة تؤثر حتماً في الظهر. المطلوب إذاً إزالة الأغراض غير الضرورية يومياً، ونقل الحقيبة من ذراع إلى آخر لتحقيق التوازن وتفادي وجع الظهر. أمّا عند ضرورة وضع أدوات إضافية يومياً، يُنصح باللجوء إلى حقيبة الظهر لتوزيع الوزن بالتساوي.
لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.
(سينتيا عواد – الجمهورية)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً