فوائد وأضرار الحلبة

فوائد وأضرار الحلبة


عود الحزم

لقد قيل عن الحلبة “لو علم الناس بما فيها من فوائد لاشتروها بوزنها ذهباً” ، كما قال العالم الإنجليزي كليبر “لو وضعت جميع الأدوية في كفة ميزان ووضعت الحلبة في الكفة الأخرى لرجحت كفة الحلبة.”
وفي الطب النبوي لابن القيم :يذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم ، “أنه عاد سعد بن أبي وقاص بمكة، فقال : ادعوا له طبيباً، فدعي الحارث بن كلدة، فنظر إليه، فقال : ليس عليه بأس، فاتخذوا له فريقة، وهي الحلبة مع تمر عجوة رطب يطبخان، فيحساهما، ففعل ذلك، فبرئ”.

فوائد الحلبة

تعمل على تنظيم مستوى السكّر في الدّم: تُفيد بذور  على شكل مسحوق في علاج مرضى السُكريّ؛ نظراً لاحتوائها على ألياف جلكتومانان، وهي ألياف قابلة للذّوبان في الماء، تُبطئ من مُعدّل امتصاص السكّر في الدّم، كما أنّ الحلبة تحتوي على الأحماض الأمينيّة المسؤولة عن تحريض إنتاج الإنسولين.
خفض نسبة الكولسترول في الدّم: تُساعد بذور الحلبة عند تناولها على شكل مسحوق أو مغليّ على خفض نسبة الكولسترول في الدّم، وتحتوي الحلبة على مُركّبات تُعرف باسم الصابونين الستيرويديّة التي تَمنع امتصاص الكولسترول في الأمعاء، كما تمنع الكبد من إنتاج الكولسترول، ممّا يحدّ من فرص حدوث الجلطات والنّوبات القلبيّة، والسكتات الدماغيّة، كما تعالج فقر الدّم.
تخفيف آلام الحيض وتلطيف أعراض سن اليأس: تحتوي بذور الحلبة على مواد كيميائيّة، مثل: ديوسجينين، وإيسوفلافون، وهي مماثلة للهرمون الأنثوي الاستروجين الذي يوجد في دم الأنثى بشكل طبيعيّ، ولكن يقلّ تركيزه عند تقدّمها بالعمر، ممّا يُسبّب أعراض سن اليأس، لذا فتناول مغلي الحلبة يساعد على تقليل أعراض سن اليأس مثل: الاكتئاب، والتّشنجات، كما يعمل على تنشيط انقباضات الرّحم ممّا يُسهّل الولادة.

زيادة كميّة حليب الأم المُرضعة: الحلبة مُفيدة جدّاً للمرأة المُرضعة؛ ويعود ذلك لاحتوائها على مادة ديوسجينين التي تساعد على زيادة إفراز الحليب، ويتم ذلك عن طريق تناول مغلي الحلبة أو مسحوق البذور، كما أنّ احتواء الحلبة على المغنيسيوم، والفيتامينات، يُحسّن من نوعيّة الحليب أيضاً.
القضاء على الخلايا السرطانيّة: أثبتت الدّراسات أن تناول مسحوق الحلبة وشرب مغلي بذورها له دور في قتل الخلايا السرطانيّة؛ حيث وجد العلماء أنّ المُركّبات الكيميائيّة في الحلبة قادرة على القضاء على الخلايا السرطانيّة دون أن تُصاب الخلايا الطبيعيّة بأذى، ممّا يُعزّز فرضيّة أنّ هذه المواد قادرة على القتل الانتقائيّ، وقد ثبت فعاليّة الحلبة في مُعالجة سرطان البروستاتا، وسرطان الثّدي.
أضرار الحلبة
كثرة تناول الحلبة يسبب الانتفاخ  والغازات و الاسهال إذا تناولتها كمشروب.
احيانا تسبب الحلبة التهاب الجلد في حالة وضعها على الجلد مباشرة.
الحلبة تسهل من عملية الولادة لذلك توخي الحذر من تناولها أثناء الحمل واستشر طبيبك أولا.
الحلبة تتسبب في حالات النزيف  لذلك أستشر طبيبك أولا قبل استخدامها.
قد تؤثّر الحلبة على حياة الجنين خاصّةً عند استخدامها في الأشهر الأخيرة من الحمل؛ لأنّها قد تسبّب سيلان في الدّم.
ينصح بعدم استخدام الحلبة لمن يتناول إحدى أنواع هرمونات الغدة الدرقية؛ لأنّها تغيّر التّوازن في الأشكال المتعدّدة لهرمونات الغدة الدرقية.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً