شرطة دبي تلم شمل عائلة أيرلندية مع ابنها بعد 6 سنوات

شرطة دبي تلم شمل عائلة أيرلندية مع ابنها بعد 6 سنوات

بادرت القيادة العامة لشرطة دبي إلى لم شمل عائلة أيرلندية بابنها الذي انقطعت أخباره لفترة وجيزة ولم يتمكن من زيارة وطنه على مدار 6 سنوات متتالية، في لفتة إنسانية طالما عهدها المجتمع المحلي والإقليمي والعالمي عن شرطة دبي.

وبيّن اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أن الإدارة العامة للعمليات بشرطة دبي تلقت مكالمة طارئة على الرقم 999 من الأم في أيرلندا الشمالية تستنجد فيها بشرطة دبي، طالبة منهم البحث عن ابنها ومساعدته نظرا لمروره بحالة نفسية سيئة للغاية وخوفها من تعرضه لحادث ما منعه من التواصل مع عائلته، موضحة أنهم لم يتمكنوا من رؤيته طوال 6 سنوات ماضية نتيجة عدم استقراره المهني وانتقاله من وظيفة لأخرى.

وقال القائد العام إن الضباط في غرفة العمليات عمدوا إلى تهدئة روعها والاستفسار منها عن تفاصيل مقر إقامته بدقة، ومن ثم أرسلوا دوريات شرطة إلى منطقة الاختصاص في جبل علي، وبعد إجراء التحريات والتأكد من وجوده في مقر سكنه ومحاولة التواصل معه دون استجابة، سارع الضباط إلى الدخول لمقر سكنه ليجدوه فاقدا للوعي ينزف دما نتيجة ارتطام رأسه بطاولة، فتم نقله على وجه السرعة إلى مستشفى راشد بدبي لتلقي العلاج.

وأكد سعادة القائد العام أن هذا العمل الإنساني يأتي مواكبة لاستراتيجية الدولة في إسعاد أفراد المجتمع، وتنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في ترسيخ قيم السعادة والإيجابية، وتعزيز إحساس الأفراد بالأمن والأمان والطمأنينة ضمن مجتمع سعيد.  

وأضاف سعادة القائد العام أنها ليست المرة الأولى التي تهبّ فيها شرطة دبي لمساعدة أفراد من دول عربية وأجنبية ولم شملهم مع عائلاتهم، مضيفا أن شرطة دبي طالما رسخت بأفعالها قيم التراحم والعطاء، وعمدت بدورها الإنساني والمجتمعي إلى نجدة الآخرين ومساندتهم، انطلاقا من إيمان كافة العاملين فيها بتطبيق القانون نصا وروحا، واهتمامهم بمؤازرة الآخرين لأن سعادة الإنسان هي الغاية الأسمى والمراد الذي نعمل من أجله في إمارة دبي.

بدورها، أعربت السيدة كايت أوهراليون عن سعادتها وإعجابها الشديد بسرعة استجابة شرطة دبي لحالتها، مضيفة أن الأمر لم يقف عند تلقي اتصالها ومحاولة الوصول إلى ابنها لطمأنتها، وإنما بادرت شرطة دبي أيضا إلى حجز تذاكر سفر للعائلة بأكملها وحضورهم إلى دبي وإقامتهم بضعة أيام ومرافقتهم في جولة سياحية في الإمارة للاطلاع على أبرز المعالم السياحية فيها.

من جانبه، عبّر جيرارد أوهراليون عن خالص شكره وتقديره لشرطة دبي على استضافة والده ووالدته وشقيقته في دبي، وسعادته برؤيتهم بعد هذه السنوات، مؤكدا أنها لفتة في غاية الإنسانية تجسد نبل وكرم المجتمع الإماراتي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً