قبل المباراة | نقاط القوة والضعف لأتلتيكو مدريد وبرشلونة

قبل المباراة | نقاط القوة والضعف لأتلتيكو مدريد وبرشلونة

قبل المباراة | نقاط القوة والضعف لأتلتيكو مدريد وبرشلونة

قبل المباراة | نقاط القوة والضعف لأتلتيكو مدريد وبرشلونة

سيتواجه برشلونة وأتلتيكو مدريد غدا السبت ، في قمة قمم هذا الموسم في الدوري الإسباني لكرة القدم .
المباراة ستقام على ملعب واندا ميتروبوليتانو معقل أتلتيكو مدريد ، لحساب الجولة الثامنة من الليجا .


وفي هذا التقرير سنستعرض نقاط القوة والضعف لكلا الفريقين .. وبعض الحلول التي يمكن أن يلجأ إليها المدربين .

المباراة ستكون مهمة جدا لرجال سيميوني ، لأنهم يحتلون المركز الرابع بفارق 6 نقاط عن برشلونة ، وبالتالي سيكونون مطالبين بالفوز للابقاء على حظوظهم في المنافسة على اللقب .

قبل المباراة | نقاط القوة والضعف لأتلتيكو مدريد وبرشلونة


في نظري المباراة كلها ستعتمد على ما سيفعله سيميوني في بداية المباراة ، أي أثناء التعادل السلبي .

الذي يشاهد مباريات برشلونة هذا الموسم سيعلم أن النادي الكتالوني لا يدخل في أجواء المباريات إلا حين يتقدم بهدف ، أما قبل ذلك فتكون عجلة برشلونة معطلة نوعا ما .. وهنا يجب أن يتعامل سيميوني مع الأمر بسلاسة إن أراد تحقيق الفوز .. وذلك باستغلال مشاكل برشلونة في عملية الربط بين الخطوط ومحاولة فصل هذه الخطوط قدر الامكان .

أمر آخر وهو أن سيميوني يلعب بأربعة لاعبين في خط الوسط وهذا الأمر سيساعده على تفعيل الضغط العالي على دفاع برشلونة ، وهذه النقطة سنتحدث عنها بالتفصيل في الفقرة الخاصة ببرشلونة .

أكثر شيء يميز برشلونة هو قوته الهجومية الضاربة ، لأننا نتحدث عن فريق سجل 23 هدفا في 7 جولات بمعدل 3 تقريبا في كل مباراة .. وبالنظر إلى الأهداف الـ23 سنجد أن جميعها أتت من داخل منطقة الجزاء باستثناء هدف وحيد ، كما أن 3 أهداف جاءت عن طريق الكرات الرأسية .. إذن فنحن نتحدث عن فريق لا يعتمد على التسديد من خارج الصندوق ، كما لا يستخدم حل المرتدات ، لكن في ظل وجود ميسي نجد أن الفريق يعتمد على نقل الكرة من نصف الملعب لمنطقة جزاء الخصم ، وهنا سيميوني سيفكر في إيقاف ميسي في وسط الملعب خصوصا أنه يعود للمنتصف لاستلام الكرة ، لكن التعامل مع ميسي بمراقبته رجل لرجل لن يكون حلا بقدر ما سيكون مشكلة أخرى .. لكن يمكن الحد قليلا من خطورته من خلال غلق ممرات ومسارات التمرير على النجم الأرجنتيني ، أو من خلال مراقبة المساحات التي يتحرك فيها ، وهي المساحات التي تتواجد بين قلوب الدفاع ولاعبي الارتكاز ، أو بمعنى أدق ؛ المساحات أسفل دائرة المنتصف .

دفاع برشلونة تحسن قليلا مقارنة بالموسم الماضي ، ولكن هناك تخوف من بعض الأمور ، مثل أداء جيرارد بيكيه وعلامات الاستفهام حول مستواه منذ بداية الموسم ، وأيضا مثل تقدم جوردي ألبا في الجهة اليسرى للمساندة الهجومية .. بالمقابل هناك تألق كبير لصامويل أومتيتي كقلب دفاع ، بالاضافة لمستوى سيميدو الرائع في الجهة اليمنى .. لذلك لم يتلقى برشلونة سوى هدفين في الدوري الإسباني هذا الموسم .

قبل المباراة | نقاط القوة والضعف لأتلتيكو مدريد وبرشلونة

تقول الاحصائيات أن ٪46 من التدخلات الدفاعية لبرشلونة كانت في حالات ابعاد الكرة من أمام المرمى ، وهذا دليل على أن الكرة تصل لمرمى برشلونة ولكن هناك تألق من قلبي الدفاع في الابعاد وهذه نقطة مهمة تميز بيكيه وأومتيتي على الرغم من الأداء المتذبذب للمدافع الاسباني ، لكن يجب الإشارة إلى أن بيكيه ضعيف من ناحية معدل استخلاص الكرة والنجاعة الدفاعية وليس في حالات ابعاد الكرة .. وبالتالي على سيميوني الاعتماد على العرضيات لاستغلال سوء تمركز بيكيه ، اضافة لاستغلال الفرص مع ميل جريزمان لجهة ألبا من أجل استغلال تقدمه للأمام .

طبعا جميعنا نعلم أن قوة أتلتيكو مدريد ضد الفرق الكبيرة تكمن في إغلاق مناطقه جيدا وتقليص المساحات بين الخطوط ، وهو الأسلوب المعروف لدى خبراء التكتيك بالـ ” چومپاچتنيسس” .. إضافة إلى تطبيق الضغط العالي في الوقت المناسب .

سيسعى إرنستو فالفيردي للفوز على سيميوني لأول مرة في مشواره التدريبي ، حيث تواجه المدربان في 11 مباراة ، فاز التشولو في 9 مباريات منها ، وساد التعادل على مبارتين ، ولم يتذوق فالفيردي طعم الانتصار في أية مواجهة .

قبل المباراة | نقاط القوة والضعف لأتلتيكو مدريد وبرشلونة

المباراة بلا شك ستكون صعبة على فالفيردي ، لأنها تأتي بعد أسبوع الفيفا ، كما أنها ستقام خارج ملعبه ، بالاضافة إلى أنه يواجه خصما شرسا يحتاج للفوز من أجل البقاء في دائرة الصراع عن اللقب ، لأن الخسارة تعني توسيع الفارق لـ 9 نقاط بينه وبين برشلونة .

أسلوب فالفيردي هذا الموسم ليس هو الأسلوب الذي يحبذه سيميوني لمواجهته ، لأن برشلونة لم يعد يلعب بشكل هجومي مبالغ فيه ، ولا يضغط على الخصم في مناطقه ، كما أنه لا يلعب بخط دفاع متقدم ، بل تعتمد استراتيجيته على التوازن بين الدفاع والهجوم .. وهذا الأمر لا يتماشى مع فكر سيميوني بكل تأكيد ، لذلك قد نرى فراغات ومساحات بين خطوط أتلتيكو مدريد والتي بإمكان فالفيردي استغلالها .. لكن كيف ؟؟

عن طريق ضرب أكبر نقطة ضعف في أتلتيكو مدريد المتمثلة في خيمينيز الذي يقدم أداءً باهتاً هذا الموسم ، وسيتواجد في جهته هجومياً كلاً من جوردي ألبا وأندريس إنيستا إن كان جاهزاً أو باولينيو ، والأهم منهم كلهم هو عودة أو انجراف لويس سواريز إلى الجهة اليسرى .

تواجد هذا العدد من اللاعبين في جهة واحدة سيعطي برشلونة حلولاً كثيرة سواء في صناعة الفرص أو في تخفيف الضغط عن ليونيل ميسي وامتلاكه حرية أكبر .

قبل المباراة | نقاط القوة والضعف لأتلتيكو مدريد وبرشلونة

مشكلة المشاكل بالنسبة لإرنستو فالفيردي هو خط الوسط ، لاسيما أن خط وسط أتلتيكو مدريد يتميز بالقوة ، وفي نفس الوقت يتسم وسط برشلونة المكون من 3 لاعبين بالضعف الدفاعي وتواجههم مشاكل عديدة أثناء التحول من الهجوم إلى الدفاع .. والحل في نظري هو زيادة لاعب آخر في خط الوسط ، كما كان الحال في أغلب المباريات الأخيرة .

هذا اللاعب من المفروض أن يكون دينيس سواريز أو سيرجي روبيرتو أو حتى أليكس فيدال ، والأهم من كل ذلك أن يتواجد راكيتيتش في العمق بجوار بوسكيتس .

بالنسبة لكيفية التعامل مع هجوم أتلتيكو مدريد ، يجب التفكير في عدم السماح للروخي بلانكوس في ممارسة الضغط العالي ، وذلك بالابتعاد قدر الامكان عن كثرة التمرير في الثلث الأول من الملعب وإشراك الحارس فيها .

لكن هنا سيثور سؤال .. كيف يمكن لفريق يتواجد فيه ميسي أن يبدأ الهجمة بكرة عالية ؟؟

هنا سنتحدث على ضرورة تواجد باولييو وراكيتيتس وبوسكيتس بوسط الملعب لأنهم يمتلكون الخصائص المطلوبة لاستقبال الكرات العالية ، ومع عودة سواريز للانضمام لهذا الثلاثي يمكن لبرشلونة النجاح في كسب الكرات العالية بمناطق الخصم .

صحيح أن البناء من الخلف مهم بشكل كبير في برشلونة ، لكن المبالغة في تدوير الكرة بالمناطق الخلفية قد يؤدي لفقدانها أمام المرمى ، كما سيترتب عنها خلق مناطق افتكاك قريبة للمرمى ، في ظل براعة أتلتيكو مدريد في تنفيذ الضغط العالي .

جريزمان وكاراسكو غالباً ينخرطون بخط الوسط ومن ثم يباغتون الخصم ، وهذا الأمر يكمن حله في مراقبة اللاعبيْن مراقبة ” رجل لرجل ” من منتصف الملعب وليس من المناطق الخلفية .. والأهم هو عدم ترك مساحات خلف الأظهرة .

عموما .. المباراة ستكون صعبة على كلا الفريقين ، وسيلعب سيميوني وفالفيردي دورا كبيرا لتسهيلها على لاعبيهم من خلال ضرب نقاط ضعف الفريق المنافس .

Video Playback Not Supported

قبل المباراة | نقاط القوة والضعف لأتلتيكو مدريد وبرشلونة

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً