الناتو قلق من تطوير إيران لقدراتها الصاروخية

الناتو قلق من تطوير إيران لقدراتها الصاروخية

الناتو قلق من تطوير إيران لقدراتها الصاروخية

الناتو قلق من تطوير إيران لقدراتها الصاروخية

رفض أمين عام حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، اليوم الجمعة، التدخل في الخلاف حول الاتفاق النووي مع إيران لكنه قال “إن الحلف لديه مخاوف بشأن تطوير طهران قدراتها الصاروخية”.

وفي حين يستعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لاعلان موقفه اليوم بشأن اقراره التزام إيران تنفيذ الاتفاق النووي المبرم في 2015، قال ستولتنبرغ رداً على سؤال في مقابلة  إنه “لا يعود للحلف تقييم مدى التزام (إيران) وإنما الى الدول الموقعة والوكالة الدولية للطاقة الذرية”.

وأكد أن لدى الحلف مخاوف بشأن مسائل لا يشملها الاتفاق، ولا سيما برنامج الصواريخ البالستية.

وقال ستولتنبرغ إن “الاتفاق النووي يشمل تطوير السلاح النووي لكنه لا يشمل برامج الصواريخ ونحن قلقون بشأن استمرار تعزيز قدرات إيران الصاروخية”.

وصف ترامب الاتفاق النووي بأنه “الأسوأ” واتهم إيران بعدم الالتزام بروحيته، لكن مفتشي الأمم المتحدة يقولون إن إيران ملتزمة ما هو مطلوب منها، ويدافع الشركاء الدوليون، ولا سيما الأوروبيون عن الاحتفاظ به.

ولكن إيران أعلنت الشهر الماضي انها جربت بنجاح صاروخا يصل مداه إلى ألفي كيلومتر وقادر على حمل عدة رؤوس، في تحد لتحذيرات واشنطن.

الناتو قلق من تطوير إيران لقدراتها الصاروخية

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً