الرئيس الفليبيني يهدد بطرد الدبلوماسيين الأوروبيين

الرئيس الفليبيني يهدد بطرد الدبلوماسيين الأوروبيين

الرئيس الفليبيني يهدد بطرد الدبلوماسيين الأوروبيين

هدد الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، أمس، بطرد السفراء الأوروبيين، متهماً حكوماتهم بالتآمر لطرد مانيلا من الأمم المتحدة.

وقال دوتيرتي في خطاب ناري إنه لن يقبل انتقادات الأوروبيين لحربه على المخدرات التي قتلت الشرطة في إطارها 3850 شخصاً على الأقل منذ توليه الرئاسة قبل 15 شهراً، ما دفع بمجموعات حقوقية إلى التحذير من تصنيف هذه الأعمال كجرائم محتملة ضد الإنسانية. واتهم دوتيرتي الاتحاد الأوروبي بالتدخل في الشؤون الداخلية الفلبينية والعمل على طرد الفلبين من الأمم المتحدة.

وقال الرئيس الفلبيني في تصريح صحافي: «بهذه البساطة تقولون لنا سيتم استبعادكم من الأمم المتحدة»، مضيفاً: «تمنحوننا المال ثم تبدؤون بإملاء الأمور التي يجب فعلها وما يجب ألا نفعله في بلدنا. أيها الحثالة. لقد تجاوزنا مرحلة الاستعمار. لا تعبثوا معنا». وأكد دوتيرتي أنه مستعد لطرد السفراء الأوروبيين من البلد في حال سعت حكوماتهم إلى استبعاد الفلبين.

الرئيس الفليبيني يهدد بطرد الدبلوماسيين الأوروبيين

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً