نهيان بن مبارك: القيادة توفر الخدمات الصحية الراقية

نهيان بن مبارك: القيادة توفر الخدمات الصحية الراقية

نهيان بن مبارك: القيادة توفر الخدمات الصحية الراقية

نهيان بن مبارك: القيادة توفر الخدمات الصحية الراقية

أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لا يهتم فقط بتوفير الأمن والاستقرار لكل المواطنين والمقيمين، بل يُولي أهمية قصوى لتوفير كل وسائل العيش الكريم والخدمات الصحية الراقية لتصل إلى كل مكان في دولة الإمارات.
وأكد أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وأخاه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بذلا جهودا كبيرة خلال السنوات الماضية لتعزيز خدمات الرعاية الصحية في الدولة، ورفدها بالخبرات وأحدث الأجهزة والمعدات الطبية وفق أعلى المعايير العالمية.
وقال خلال افتتاح الدورة الخامسة لمؤتمر طب الأورام الذي تنظمه مجموعة «في بي إس» للرعاية الصحية خلال يومي 12 و13 أكتوبر الجاري بفندق جميرا أبراج الاتحاد: إن موضوع الأورام يحظى باهتمامنا على مختلف الأصعدة الرسمية والشخصية والإنسانية، فليس ضرورياً أن يكون الإنسان متخصصاً في الطب ليدرك أهمية هذا الحدث الكبير.
وأضاف: نحن مرضى محتملون ولذا فإن المؤتمر عليه أن ينتقل من حالة البحث في الكشف المبكر عن المرض إلى مرحلة الوقاية وتجنب الإصابة به.
وأوضح الشيخ نهيان بن مبارك أن مثل هذه المؤتمرات العلمية نعوّل عليها كثيرا في إنقاذ حياة الإنسان، وتحقيق فرص أعلى لنجاح العلاج، مشيرا إلى أن هناك علاجات جديدة تركز على الجينات، وحققت نتائج مذهلة مستشهدا بحالة الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر الذي تم علاجه بتلك الطريقة من سرطان الجلد وهو في سن 91 سنة، ما يعد فتحا جديدا في هذا المجال.
وأشاد بالجهد الكبير الذي تبذله مجموعة «في بي إس» للعناية الصحية برئاسة الدكتور شامشير فاياليل لتنظيم مثل هذه اللقاءات الدورية التي تثري قطاع الرعاية الصحية في الدولة وتعمل على تطويره وفق أعلى المعايير العالمية.
وقال الدكتور شامشير فاياليل رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة «في بي إس» للرعاية الصحية إن القطاع الصحي الخاص يعد شريكا استراتيجيا للقطاع الحكومي، في مكافحة الأمراض، واستخدام أحدث الأجهزة والمعدات الطبية في العلاج والتشخيص.
من جانبها، قالت الدكتورة ياسمين ماهر المدير الطبي ورئيس قسم الأشعة في مستشفى ميديور العين، رئيسة اللجنة العلمية للمؤتمر: إن الدورة الخامسة ضمت متحدثين من داخل الدولة ومن خارجها مثل أمريكا وبريطانيا وسنغافورة ومصر والسعودية والهند وكندا وغيرها تستعرض المعلومات المتوفرة عن كل أمراض السرطان حول العالم بما فيها الإمارات.
كشف الدكتور صالح فهد العثمان نائب المدير التنفيذي للمركز الخليجي لمكافحة السرطان أن العالم العربي ودول مجلس التعاون تعد الأقل عالميا في الإصابة بمرض السرطان، حيث تشير البيانات الإحصائية في السجل الخليجي الموحد إلى أن المعدل يتراوح بين 16 53 حالة لكل 100 ألف من السكان مقارنة ب 130 160 حالة لكل 100 ألف من السكان، مؤكدا أن إصابات السرطان في دول الخليج والدول العربية تزيد سنويا بمقدار 5% بسبب تغيّر نمط الحياة وارتفاع معدلات العمر والتشيخ بين السكان في عام 2030 بنسبة 100% عن المعدلات الحالية.

نهيان بن مبارك: القيادة توفر الخدمات الصحية الراقية

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً