سفير تل أبيب لدى الأمم المتحدة: قرارات اليونسكو يترتب عليها عواقب

سفير تل أبيب لدى الأمم المتحدة: قرارات اليونسكو يترتب عليها عواقب

سفير تل أبيب لدى الأمم المتحدة: قرارات اليونسكو يترتب عليها عواقب

سفير تل أبيب لدى الأمم المتحدة: قرارات اليونسكو يترتب عليها عواقب

قال السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون، في بيان اليوم الخميس، إن انسحاب الولايات المتحدة من (اليونسكو) هو “الثمن الواجب دفعه مقابل التمييز ضد إسرائيل”.

وقال البيان: “اليونسكو أصبحت ساحة معركة ضد إسرائيل، وتجاهلت دورها الحقيقي وهدفها، وإن قرار اليوم هو نقطة تحول لليونيسكو”.

وأضاف، أن “قرارات المنظمة السخيفة والمخزية ضد إسرائيل لها عواقب، واليوم هو يوم جديد في الأمم المتحدة، حيث ينبغي دفع ثمن التمييز ضد إسرائيل”.

واستطرد يقول، إن “أمريكا تقف إلى جانب إسرائيل، وهي زعيم حقيقي لإحداث تغيير في الأمم المتحدة، وإن التحالف بين بلدينا أقوى من أي وقت مضى”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد أعلن اليوم الخميس، إن بلاده ستسحب عضويتها من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).

وأشاد نتانياهو في بيان صدر في وقت سابق اليوم الخميس، بقرار الولايات المتحدة الانسحاب من (اليونسكو)، مشيراً إلى ما وصفه بانحياز “ضد إسرائيل”.

كانت الولايات المتحدة قد أعلنت، اليوم الخميس، انسحابها من (اليونسكو) وعزت ذلك إلى المخاوف من تزايد المتأخرات، والحاجة إلى إصلاح جذري، وما تصفه بـ”الاستمرار في الانحياز ضد إسرائيل” في المنظمة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، إن هذا الانسحاب سيدخل حيز التنفيذ اعتباراً من 31 ديسمبر (كانون أول) 2018 وفقاً لقواعد (اليونسكو).

سفير تل أبيب لدى الأمم المتحدة: قرارات اليونسكو يترتب عليها عواقب

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً