اسباب واعراض التهاب المفاصل وطرق علاجه

اسباب واعراض التهاب المفاصل وطرق علاجه

image

عود الحزم

يصادف 19 اكتوبر من كل عام، اليوم العالمي لالتهاب المفاصل وهو المرض المعروف بالروماتيزم ويصيب مفاصل الاطراف والعمود الفقري في الاساس.

ولا يوجد نوع واحد من التهاب المفاصل، بل يقدر عدد انواع إلتهابات المفاصل بالمئات (حوالي 200 نوع). من اهم هذه الامراض: التهاب المفاصل الرثي Rheumatoid Arthritis، وهو يصيب حوالي 1٪ من سكان العالم وقد يؤدي الى تشوهات وضرر بالمفاصل وفقدان وظائفها إذا لم يشخص ويعالج في الوقت المناسب.

نستعرض مع الدكتورة غيتا حارفي، المتخصصة في أمراض الروماتيزم، مركز هميرة بادشاه الطبي لاسباب واعراض التهاب المفاصل وطرق علاجه.

اسباب التهاب المفاصل

تقول د. غيتا انه لا يوجد سبب واحد لالتهاب المفاصل، انما هناك مجموعة من العوامل، اذا اجتمعت، تجعل الشخص عرضة أكثر للاصابة بهذا المرض. من هذه العوامل:

•    عوامل وراثية: على الرغم من أن المرض لا يتنقل بالضرورة من جيل لآخر، الا أن وجود حالات روماتيزم في تاريخ العائلة، يجعل الشخص معرضاً أكثر للإصابة بهذا المرض.

•    عوامل هرمونية: تلعب الهرمونات دورا كبيرا في معظم انواع الروماتيزم. ويبدأ عادة الروماتيزم في فترات عمرية تحصل فيها تغيرات هرمونية عند النساء (ما بعد الولادة، قبل سن اليأس…)

•    التدخين: هناك علاقة مثبتة علميا بين التدخين والاصابة بالتهاب المفاصل الرثي.

•    عوامل بيئية: ربطت الابحاث الاصابة بالروماتيزم ببعض انواع البكتيريا والفيروسات والتي قد نصاب بها في الصغر وتحدث تغيرات في جهاز المناعة.

وعموما، التهاب المفاصل الرثي هو نتيجة تراكم عوامل وراثية مع عوامل خارجية، تؤدي الى خلل في جهاز المناعة مما يسبب التهابا في انسجة المفاصل.

اعراض التهاب المفاصل

بحسب د. غيتا، فإن اهم اعراض الاصابة بالتهاب المفاصل هو الم المفاصل الذي يرافقه احساس بالتيبس، خصوصا في الفترة الصباحية. 

وهذا التيبس، في حال زادت مدته عن 30 دقيقة، يصبح احتمال الاصابة بالروماتيزم عالياً. 

من الاعراض المصاحبة ايضا لمرض التهاب المفاصل، حدوث انتفاخ في المفاصل خاصة المعصم ومفاصل اليد الصغيرة. ومن الاعراض المبكرة للمرض، التعب والعياء الشديدين.

طرق علاج التهاب المفاصل

اول خطوة للعلاج، بحسب د. غيتا، هي التشخيص المبكر للمرض، وبعده مباشرة، تبدأ العلاجات الضرورية والتي تنقسم الى قسمين:

1.    العلاجات العرضية:  Symptomatic treatment، وهي كل مضادات الالم والالتهاب التي تعمل على تخفيف حدة الالم واعراض الالتهاب بصورة سريعة، في انتظار بدء فعالية العلاجات الاخرى.

2.    العلاجات المغيرة لمسار المرض او ما يسمى Disease Modifying Drugs ، وهي ادوية لا تعمل فقط على تخفيف الالم والالتهاب وانما بإمكانها الحماية من وقوع ضرر بالغضروف والعظم، وبالتالي يمكنها الحماية من ظهور تشوهات في المفاصل. والحديث هنا عن ادوية مثل الميثوتركسات والادوية البيولوجية، تضيف د. غيتا.

والادوية البيولوجية هي ادوية حديثة نوعا ما في علاج الروماتيزم، ولها القدرة على علاج الالتهاب بسرعة اكبر وحماية المفاصل من الضرر الذي يمكن ان يسببه الالتهاب المزمن.

طرق الوقاية من مرض التهاب المفاصل

تشدد د. غيتا على ان اتباع نمط حياة صحي مع التركيز على الاكل الصحي والمواظبة على الرياضة والحركة، يساعد مرضى الروماتيزم في الحفاظ على مفاصلهم والحماية من التشنجات والتشوهات.

من جهة أخرى، بينت بعض الدراسات أن الحفاظ على مستوى كاف من فيتامين د في الجسم، يساعد مرضى الروماتيزم على التحكم في مستوى الالتهاب.

وتؤكد د. غيتا ان التشخيص المبكر في مرحلة ما قبل حصول تآكل في المفاصل، هو فرصة حقيقية للعلاج وحماية المفاصل من التلف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً