السعودية تؤكد اهتمامها الكبير بالتصدي لظاهرة القرصنة البحرية

السعودية تؤكد اهتمامها الكبير بالتصدي لظاهرة القرصنة البحرية

السعودية تؤكد اهتمامها الكبير بالتصدي لظاهرة القرصنة البحرية

السعودية تؤكد اهتمامها الكبير بالتصدي لظاهرة القرصنة البحرية

أكدت هيئة النقل العام السعودية، أن المملكة تتصدر مرتبة متقدمة في المشهد الدولي الداعم للسلامة البحرية وأمن بيئة النقل البحري من خلال ما توليه من اهتمام كبير للتصدي لظاهرة القرصنة البحرية.

وذكرت الهيئة في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية مساء أمس الأربعاء أن حضورها في محاربة القرصنة البحرية يأتي انطلاقاً من وعيها بمسؤوليتها تجاه ما تطل عليه من سواحل تمتد إلى 2400 كيلومتراً على البحر الأحمر في غرب المملكة كما تمتد بطول 1000 كيلومتراً إلى الشرق منها على سواحل الخليج العربي.

كما يأتي استناداً إلى عضويتها في المنظمة البحرية الدولية (او.ام.اي) وعضويتها في مجموعة الاتصال الدولية لمكافحة القرصنة وفرق العمل المنبثقة عنه فضلاً عن السعي الدؤوب لحكومة المملكة لتشجيع العمل الاقليمي والدولي لمكافحة القرصنة بدول المنطقة تحقيقاً لمصالحها ومصالح دول الجوار.

وأشار في هذا الصدد إلى دعم الحكومة السعودية لأهم الصناديق والمنظمات الدولية الشريكة في هذا المجال الحيوي بمبلغ مليون دولار أمريكي موزعة على عدة جهات ومنها صندوق التعاون التقني بالمنظمة البحرية الدولية ومن أهم أنشطته مكافحة القرصنة البحرية وكذلك دعمها للمعهد الدولي للقانون البحري وللجامعة البحرية الدولية بالسويد.

واستشهدت الهيئة على علو القيمة البحرية للمملكة إقليمياً ودولياً بأن 13 في المائة من حجم التجارة العالمية تمر من خلال البحر الأحمر وأن 95 بالمائة من واردات المملكة تصل إليها عبر البحر من خلال موانئها على البحر الأحمر والخليج العربي.

وأكدت حرص المملكة على ضمان تدفق الطاقة إلى الأسواق العالمية من خلال موانئها على الخليج العربي كون المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم وتنتقل أغلب الصادرات النفطية عبر ميناء رأس تنورة في المنطقة الشرقية والذي يعد أحد أكبر موانئ العالم المتخصصة في امدادات الطاقة.

السعودية تؤكد اهتمامها الكبير بالتصدي لظاهرة القرصنة البحرية

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً