الكويت: لم نوجه أي دعوات لعقد قمة خليجية

الكويت: لم نوجه أي دعوات لعقد قمة خليجية

نائب وزير الخارجية الكويتي السفير خالد الجارالله (أرشيف)

كشف نائب وزير الخارجية الكويتي السفير خالد الجارالله، أن الديوان الوطني لحقوق الإنسان سيرى النور قريباً جداً، والحكومة تسير بخطوات سريعة لإنشائه، مشيراً إلى أن بلاده لم تقم بعد بالدعوة لعقد قمة خليجية.

وجاء ذلك في تصريحات للصحافيين على هامش مشاركته في أعمال الندوة السابعة المنعقدة من قبل اللجنة الدائمة لمتابعة تنفيذ الخطة الخمسية وبرنامج عمل الحكومة في وزارة الخارجية تحت عنوان “تنفيذ الكويت لأهداف التنمية المستدامة من منظور حقوق الإنسان”، والتي أقيمت صباح أمس في المعهد الديبلوماسي، بحسب صحيفة “الأنباء” الكويتية.

وعن إعلان وزارة الدفاع الأمريكية وقفها للمشاركات العسكرية مع دول الخليج وما إذا كانت ورقة ضغط على دول الخليج لإنهاء هذه الأزمة الخليجية، أوضح الجارالله أن هذا الموضوع يتعلق بالإدارة الأمريكية وترتيباتها الخاصة والكويت لا تتدخل فيها وتحترمها، مشيراً إلى سعي الكويت الدائم للتعاون مع الإدارة الأمريكية كوننا حلفاء حقيقيين وننسق ونتابع ونعمل معاً لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

ورداً على ما إذا تم توجيه الدعوة لقادة دول مجلس التعاون لحضور القمة الخليجية المزمع عقدها في ديسمبر (كانون الأول) المقبل، قال الجارالله لم نوجه أي دعوات إلى الآن، ولكن جرت العادة في كل قمة أن توجه الدعوات، مضيفاً “الوقت لايزال مبكراً للحديث عن دعوات وإرسالها إلى أشقائنا في دول الخليج”.

وقال: “إننا نتمنى حل الأزمة الخليجية قبل القمة، ومتفائلون بنجاح جهود أمير الكويت”.

وحول إنشاء تحالف ضد حزب الله، أشار الجارالله إلى أن “لدينا تحالفاً نعمل معه لاستقرار المنطقة، ولكننا لسنا مع الأحزاب، وبالتالي الصورة واضحة أمامنا في كيفية تحقيق الأمن واستقرار المنطقة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً