برنامج كروي طموح لأبيض الناشئين

برنامج كروي طموح لأبيض الناشئين

برنامج كروي طموح لأبيض الناشئين

  • برنامج كروي طموح لأبيض الناشئين
  • برنامج كروي طموح لأبيض الناشئين
صورة

أقدم اتحاد الكرة على خطوة طيبة بالمحافظة على كيان منتخب الناشئين، بعد أن حالت الظروف من مشاركته في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس آسيا تحت 17 سنة، وقرر الحفاظ عليه، خشية تسرب لاعبيه، وضياع الهيكل الأساسي له، لا سيما بعد أن وضح ما يضمه من مواهب واعدة قادرة على مد المنتخب الأول في قابل أيام.

الاتحاد أعد برنامجاً طموحاً لإعداد الفريق بشكل جيد، يبدأ من اليوم، حيث يتجمع الفريق في مقر اتحاد الكرة بدبي لمدة ثلاثة أيام، يتخللها خوض مباراة ودية مع منتخب2001 السبت المقبل.

جيل موهوب

أبيض الناشئين يعيدنا إلى عصر المواهب الكروية الممتدة حتى الجيل الحالي، حيث يتواجد عدد من اللاعبين كانت أولى خطواتهم بصفوف المنتخب نفسه منذ سنوات، فتألقوا وحققوا الفوز باللقب الخليجي، وتم الاهتمام بهم من خلال مجلس الإدارة الذي قاده حينذاك اللواء محمد خلفان الرميثي، وتواصلت نجاحاتهم بالفوز بكأس آسيا للشباب في الرياض، والمشاركة في مونديال الشباب بمصر.

ومع الوقت نضج نجومية جيل أحمد خليل وعلي مبخوت وماجد حسن وغيرهم من اللاعبين الموهوبين الذين حققوا العديد من الإنجازات لكرة الإمارات، وحينما جاء مجلس السركال أكمل مسيرة تألق المنتخب الأبيض الموهوب الذي صعد لأولمبياد لندن.

وحقق الفوز بخليجي 18، 21، وحقق المركز الثالث في كأس آسيا، ولكن هذا الجيل لم تكتمل إنجازاته بسبب عدم التأهل لمونديال روسيا، فاعتقد البعض أن معين الكرة الإماراتية نضب ولن يكون هناك جيل جديد يعوض الحالي.

قرار شجاع

بنظرة ثاقبة شعر مجلس المهندس مروان بن غليطة أن منتخب الناشئين الحالي، يمكن أن يكون امتداداً للمتميزين من النجوم الكبار، نظراً لوجود العديد من المواهب الواعدة بصفوفه، ولم يقف عند محطة التصفيات الآسيوية التي حُرم منها، فكان القرار الشجاع باستمرار الفريق ووضع برنامج طموح لإعداده والحفاظ على لاعبيه، وصقل مواهبهم حتى يمكن المشاركة بهم في تصفيات الشباب عام 2019، وما بعدها من مشاركات قارية.

استثمار ناجح

عن هذا البرنامج الطموح يقول بدر أحمد مدير الفريق إن الاستثمار في الجيل الحالي من اللاعبين ناجح جداً للمستقبل، نظراً لأن منتخب الناشئين الحالي يضم العديد من المواهب الواعدة أمثال عبد الله حارب، وخليفة يوسف عتيق الذي يعتبر صانع ألعاب موهوباً، وحارب عبد الله سهيل، وحمدن سهيل، يوسف سمبيج، والحارس مبارك طارق، وغيرهم من المواهب الواعدة، ويمكن ضم عدد من مواهب لاعبي منتخب 2003، ليكون لدينا منتخب قوي من شباب الوطن المرموقين.

احتكاك قوي

بدرأحمد قال: لدينا جهاز فني متميز، نجح خلال الفترة الماضية في إعداد وتجهيز الفريق للتصفيات الآسيوية، من خلال برنامج فني متميز، ولعب عدداً من المباريات الودية التي ساهمت في توفير احتكاك جيد للاعبين وزيادة التجانس فيما بينهم، ووقوف الجهاز الفني علي مستوى كل اللاعبين مما يؤدي إلى حسن اختيار فريق يشار إليه بالبنان.

تجمعات شهرية

خلال الفترة المقبلة ستكون هناك تجمعات شهرية، وخوض عدد من المباريات الودية المحلية، بعدها يشارك الفريق في عدد من البطولات الخارجية مع منتخبات قوية، والاحتكاك القوي مع مدارس لعب مختلفة حتى يكتسب اللاعبون المزيد من الخبرات، وأمام تلك الرعاية الكبيرة والدعم من اتحاد الكرة لا بد أن يكون لاعبو الفريق على قدر تلك المسؤولية.

برنامج كروي طموح لأبيض الناشئين

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً